banner_app

اخر الاخبار

انتحار التلاميذ

السبت 25 يونيو 2016 | مملكة بريس

images
أبو تميم عبد اللطيف
لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة بالألغام والأسلحة السامة وأدوات تدمير قيم التربية والتعليم، وللأسف لم نسمع تحقيقا أو بحثا أو دراسة قامت بوزارة اللاتربية واللا تعليم، وكأن أرواح التلاميذ لا تعني شيئا وكأن سنوات وشهور اجتهادهم في منظومة فاشلة كانت مجرد أرقام بين أرقام...
ولن ألوم حكومة صامتة عن الحديث عن أسباب انتحار التلاميذ وكيف يمكن الحد منه لأن الأمر لا يعنيها، ولن تسمع أيه الشعب المتبلد الأحاسيس والذي مات ضميرك استقالة لوزير انتحر في عهده عدة تلاميذ يعجز تفكيري عن البحث في أعدادهم، والأدهى والأمر أن نتتبع أخبار الانتحار بين المتمدرسين ولا نتساءل ولا نندد ولا نستشكل و لا نتظاهر و لا نحتج... ويبدو أن الحكومة العاجزة عن تدبير شؤوننا ستنجح في إقناعنا بانتظار انتحار أبنائنا أو اخواننا غدا، ما دمنا ساكتين اليوم ...
وما يحز في النفس أن غالبية التلاميذ المنتحرين كانوا من المجتهدين والمجدين والصادقين في تعلمهم ... وربما يتساءل المغفلون كيف يمكنني أن أعرف، فأقول أن من لم يسع للنجاح ولم يجتهد بشأنه ولم يجد في طلبه لن ينتظر بشغف نتائج الامتحانات، ولن يصاب بالصدمة بخبر رسوبه، فالسقوط والنجاح سيان بالنسبة إليه، بل قد يفتخر برسوبه في مجتمع تصدى فيه لتحمل المسؤوليات الفاشلون والعاجزون...
ولن أبرئ أحدا في المجتمع من مسؤولية دفع التلاميذ للانتحار فالحكومة مسؤولة عن إزهاق أرواح المتمدرسين بمناهجها ورؤيتها القاصرة للتربية والتعليم وبرامجها المتغيرة باستمرار والفاشلة باعترافها، والأساتذة وباقي الأطر التعليمية والإدارية مسؤولون عن قتل التلاميذ لأنهم لم يغرسوا في نفوسهم حب الحياة وبداهة تنوع واختلاف الكائنات فيها وبداهة تكامل عناصرها وأن الهدف من التربية والتعليم هو التعلم والعلم وليس نيل الشهادة الأكاديمية ...
والآباء والأمهات وجمعياتهم يتحملون مسؤولية قتل أولادهم بالضغط عليهم ليل نهار لينجحوا فيما فشلوا فيه هم ويستفزونهم بالمقارنة مع من يغيظهم نجاحهم، ويستنهضوا هممهم ليحققوا ما عجزوا عن تحقيقه، فجعلوا أبناءهم جنودا لمعارك شخصية خسروا فيها وأرادوا الانتقام، وكثيرا ما يخفون أنانيتهم بإدعاء التخوف على مستقبل أبنائهم، وسيبقى رأيي صوابا ما دام انتحار التلاميذ مستمرا ...

اراء القراء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

images

انتحار التلاميذ

أبو تميم عبد اللطيف لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع...

الربيع العربي

زوابع عربية

ابو تميم عبد اللطيف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ...

زوابع ,المحاسبين

زوابع المحاسبين

خضعت وزارة المالية يوم الخميس الماضي لمطالب المهنيين في المحاسبة والفاعلين الاقتصاديين وذلك بإصدار دورية من المديرية العامة للضرائب تؤجل فيه تطبيق نص قانوني في قانون المالية 2016 إلى شهر...

dirham

زوابع مالية..

بعيدا عن مقتضيات مشروع القانون المالي لسنة 2016 الذي سيضيق الخناق على عموم المواطنين بخصوص الرفع من قيمة مجموعة من الرسوم كالضريبة على القيمة المضافة في مجموعة من المواد الاستهلاكية...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

Sans-titre-2

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

افتتاح,مرحاض عمومي,مواصفات عالمية,مراكش

المندبة كبيرة والمفتوح مرحاض …

الناس كلها كتسول على اش واقع فالمدينة فالقصبة اللي فوسط مراكش الحبيبة والكل متبع والصحافة تبارك الله كل حاط على كاميرتو ومصورتو وجاي اجري ادير التغطية الحصرية والانفراجية والسبق الصحفي...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج


  • خدمات