أخبار عالمية

توقيع اتفاقية بين المغرب والمؤسسة الإسلامية

الخميس 12 أكتوبر 2017 | مملكة بريس /م

توقيع اتفاقية بين المغرب والمؤسسة الإسلامية

وقعت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، اتفاقية شراكة مع الشركة الوطنية للنقل والإمداد (SNTL)، في المملكة المغربية، تحت مظلة برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (AfTIAS) لإطلاق دراسة لمشروع يهدف إلى تطوير منصات لوجستية لتسهيل التجارة والاستثمار بين المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ومصر.
تم التوقيع خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع منظمات ترويج التجارة في منظمة التعاون الإسلامي في الدار البيضاء بالمملكة المغربية بتاريخ 11 أكتوبر 2017 من قبل م. هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والسيد فؤاد كتيب، نائب المدير العام للشركة الوطنية للنقل والإمداد.
الجلسة الافتتاحية التي شهدت حضور وكلمات كل من زهرا معفري المديرة العامة لمؤسسة “المغرب تصدير” والمهندس هاني سالم سنبل، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة و المدير العام للمركز الإسلامي لتنمية التجارة الدكتور السيد الحسن احزاين وآن شاباز رئيس مؤسسات دعم التجارة والاستثمار بالمركز التجارة العالمي.
وبهذه المناسبة قال المهندس هاني سالم سنبل: “نحن نهدف إلى تقليص الفجوة في البنية التحتية المادية التي تقيد تدفقات التجارة والاستثمار بين المغرب وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويأتي هذا التوقيع تحت مظلة برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (AfTIAS)، ولكنه أيضا في صلب وهدف برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية (AATB Program) الذي أنشئ لسد الفجوات التجارية بين الدول العربية والأفريقية “.
وقد حددت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة أهمية تطوير المراكز التجارية في أفريقيا، وبالتالي فإن مشاركتها في هذا المشروع ستعزز الحلول التجارية في المغرب وبعض بلدان جنوب الصحراء الكبرى عن طريق خفض التكاليف اللوجستية، وتشجيع التبادل التجاري فيما بينها. حيث تتفق كل من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والشركة الوطنية للنقل والإمداد على أن التجارة والاستثمار هما من الركائز الرئيسية للتعاون الجديد بين المغرب وحكومات جنوب الصحراء الكبرى.
وفي إطار الالتزام بذلك، سيفتح هذا المشروع فرصاً ويخلق إمكانيات للاستثمار في البنى التحتية، وتطوير مهارات بناء القدرات، والمساعدة في إنشاء مشاريع خاصة تقدم خدمات للجمهور، مثل الخدمات اللوجستية (النقل والتخزين والتوزيع واستقرار قيمة السلع الزراعية). وخلال العقد الأخير 2004-2014، شهدت التبادلات التجارية بين المغرب والبلدان الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى ارتفاعا ملحوظاَ.
“نحن متفائلون من هذا الاتفاق والشراكة مع الشركة الوطنية للنقل والإمداد ونتوقع العديد من النتائج الإيجابية والتي سوف تيسر الطرق التجارية بين المنطقتين و التي سيسهم في ازدهار اقتصاداتها” أضاف المهندس سنبل.

عن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)
المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ITFC هي كيان مستقل في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، أنشىء من أجل دفع عجلة التجارة للأمام؛ لتحسين الوضع الاقتصادي ومعيشة الناس في العالم الإسلامي. وبدأت العمليات في محرم 1429 (يناير 2008 م). وقد زاد دمج أنشطة تمويل التجارة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية تحت مظلة واحدة، من كفاءة تقديم الخدمة، من خلال الاستجابة السريعة لاحتياجات العميل في بيئة الأعمال التي يتطلبها السوق.
تقوم المؤسسة (ITFC)- كمؤسسة لها دور قيادي في تمويل التجارة المتوافق مع الشريعة الإسلامية – بنشر خبراتها وتمويلاتها على الشركات والحكومات في الدول الأعضاء.. وينصب التركيز الأساسي للمؤسسة على تشجيع التجارة البينية بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وبوصفها عضواً في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، فإن المؤسسة لها قدرة فريدة على الوصول للحكومات في الدول الأعضاء بها، وهي بذلك تعمل لتسهيل وتعبئة الموارد العامة والخاصة من أجل تحقيق أهدافها المتعلقة بدعم التنمية الاقتصادية من خلال التجارة. كما تساعد المؤسسة الأعمال في الدول الأعضاء للوصول بشكل أفضل للتمويلات التجارية وتوفر لها الأدوات المناسبة لتنمية السلع الإستراتيجية المرتبطة بالتجارة لتقوى بذلك على المنافسة في السوق العالمية بنجاح. www.itfc-idb.org
عن برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية”
قامت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بالتعاون مع شركائها، بتصميم برنامج إقليمي للترويج التجاري يمتد على ثلاث سنوات أطلق عليه مسمى “جسور التجارة العربية الإفريقية”. ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز التجارة بين كل من الدول العربية والدول الإفريقية الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، عبر تشجيع قطاع الأعمال على الاستفادة من الإمكانيات التجارية الكبيرة المتاحة ضمن هاتين المنطقتين.

وبالرغم من وجود روابط تاريخية وثقافية عريقة تجمع كلا من الدول العربية ونظيراتها من الدول الإفريقية بمنطقة جنوب الصحراء، فإن العلاقات التجارية البينية تبقى دون مستوى هذه الصلات. وبالاعتماد على نتائج دراسة منجزة من قبل مركز التجارة الدولي بجنيف للفترة ما بين 2011 و2015، فقد بلغ متوسط قيمة صادرات 17 دولة عربية نحو العالم ما قيمته 1.06 تريليون دولار أمريكي ( أكثر من 1.000 مليار دولار ) ، بينما بلغت صادرات 22 دولة إفريقية من منطقة جنوب الصحراء عضو في منظمة التعاون الإسلامي إلى مختلف دول العالم ما يقارب 160 مليار دولار أمريكي، وهو ما يعكس وجود إمكانيات تجارية كبيرة في الفضاء الإسلامي من شأنها أن تساهم في تحقيق مزيد من التكامل الاقتصادي الإقليمي.

ووعيا بأهمية توظيف هذه الفرص التجارية غير المستغلة، تم تصميم برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية بشكل يساهم في تطوير شراكات تجارية جديدة، وفي تدعيم الشراكات الموجودة بشكل فعلي، وكذلك في تعزيز التعاون بين الدول المعنية ومؤسسات دعم التجارة والاستثمار، مع الأخذ بعين الاعتبار الفرص والتحديات في أفق توفير الدعم المناسب لهذه الدول.

وتتجلى الأهداف الرئيسية لبرنامج جسور التجارة العربية الإفريقية فيما يلي:

1. تعزيز وزيادة حجم تدفقات التجارة بين كل من الدول العربية والدول الإفريقية من منطقة جنوب الصحراء الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي؛
2. توفير فرص لتقديم منتجات لتشجيع وتمويل التجارة وضمان ائتمان الصادرات؛
3. توفير برامج لبناء القدرات فيما يخص القضايا المتعلقة بالتجارة.

وتشمل النتائج المرجوة من هذا البرنامج الآتي:

1. بناء شراكات تجارية جديدة وتعزيز التجارة بين المنطقتين العربية والإفريقية؛
2. نشر معلومات ومعطيات عن الفرص المتاحة في الأسواق والتشريعات المتعلقة بالتجارة؛
3. توفير فرص مناسبة للمتعاملين التجاريين فيما يخص عرض منتجاتهم التصديرية؛
4. إنشاء شبكة للأعمال عبر الإنترنت لتسهيل عملية التواصل وتبادل المعلومات التجارية؛
5. دعم إنشاء منصات لوجستية في بلدان إفريقية معينة؛
6. توفير فرص لمؤسسات تمويل التجارة وائتمان الصادرات لتقديم منتجاتها وخدماتها للمصدرين والمستوردين.

تتمثل أهم القطاعات التي توفر إمكانات وفرص هائلة غير مستغلة لإقامة شراكات تجارية في ما يلي: الآلات والمعدات الكهربائية، والمدخلات الزراعية (مثل الأسمدة)، والصناعات الغذائية، والصناعات الصحية والصيدلية.

عن برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية

1. قامت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، نيابة عن مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بإطلاق برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية (Aid for Trade initiative for the Arab States “AfTIAS”) عام 2013 م بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) ومنظمة العمل الدولية (ILO) ومركز التجارة الدولية (ITC) ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD) ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO). وتم تمويل برنامج الـAfTIAS من قبل سبع جهات مانحة وهي: المملكة العربية السعودية (3 ملايين دولار أمريكي)، ودولة الكويت (2 مليون دولار) ومملكة السويد (1,5 مليون دولار) وجمهورية مصر العربية (نصف مليون دولار) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (1 مليون دولار) والبنك الإسلامي للتنمية (1 مليون دولار) والمؤسسة ITFC (1 مليون دولار) ومجلس التدريب الصناعي (نصف مليون دولار). وقد لاقت المبادرة دعماً كبيراً في عدة مناسبات على مستوى عدة اجتماعات دولية وإقليمية. فالدورة الثالثة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي انعقدت بالرياض في يناير 2013م، وجهت بوضع المبادرة موضع التنفيذ في أسرع وقت ممكن. وقد صدرت قرارات في هذا الشأن في إعلان الرياض لهذه القمة.

2. ويعتبر برنامج الـAfTIAS جزء من المبادرة العالمية للمساعدة من أجل التجارة حيث يهدف إلى البرنامج إلى تعزيز التجارة في الدول العربية من خلال دعم القدرة التنافسية للمنشئات وتسهيل التجارة. وبصفة أدق يهدف برنامج الـAfTIAS إلى :
– تعزيز التنافسية الإقليمية من خلال الإصلاحات التجارية
– تقوية تكامل سلسلة القيمة والعرض التجاري
– تقوية قدرات المنظمات الإقليمية وشبه الإقليمية على تعزيز التكامل التجاري

3. وبصفته جهاز مساعدة فنية لتنمية التجارة بين الدول العربية، جلب برنامج الـAfTIAS في فترة وجيزة من الزمن اهتمام شركاء ومانحين في التنمية إلى جانب دعم الدول العربية المستهدفة. وقد تجلى لبرنامج الـAfTIAS إمكانيات كبيرة في مجال التعاون التجاري وتسهيل التجارة وبناء القدرات وزيادة التدفقات التجارية للسلع والخدمات تعزيزاً للتكامل الإقليمي والتنمية الاقتصادية في المنطقة العربية.



اراء القراء

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

انتحار التلاميذ

أبو تميم عبد اللطيف لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع...

زوابع عربية

ابو تميم عبد اللطيف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ...

زوابع ,المحاسبين

زوابع المحاسبين

خضعت وزارة المالية يوم الخميس الماضي لمطالب المهنيين في المحاسبة والفاعلين الاقتصاديين وذلك بإصدار دورية من المديرية العامة للضرائب تؤجل فيه تطبيق نص قانوني في قانون المالية 2016 إلى شهر...

زوابع مالية..

بعيدا عن مقتضيات مشروع القانون المالي لسنة 2016 الذي سيضيق الخناق على عموم المواطنين بخصوص الرفع من قيمة مجموعة من الرسوم كالضريبة على القيمة المضافة في مجموعة من المواد الاستهلاكية...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

افتتاح,مرحاض عمومي,مواصفات عالمية,مراكش

المندبة كبيرة والمفتوح مرحاض …

الناس كلها كتسول على اش واقع فالمدينة فالقصبة اللي فوسط مراكش الحبيبة والكل متبع والصحافة تبارك الله كل حاط على كاميرتو ومصورتو وجاي اجري ادير التغطية الحصرية والانفراجية والسبق الصحفي...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج


  • خدمات