أخبار الشعب

أكاديميون مغاربة وأجانب يحذرون من اتساع الفجوة بين الشمال والجنوب بسبب الفقر

الجمعة 6 ديسمبر 2019 | الحسين ابورك


 

مملكة بريس : مكتب مراكش

 

أكدت مليكة الزخنيني، الأستاذة بجامعة القاضي عياض، أن الضغوط الخارجية في قضايا حقوق الإنسان تشكل تهديدا للدولة، وتصبح مهددة في بقائها واستقرارها، معتبرة مصدر التهديد للدول هو الفاعل الدولي، وبالتالي فإن تصور معادلات الأمننة حمالة وجهين، ثارة تكون فيها قضايا حقوق الإنسان تهديدا، وتارة مرجعا أو موضوعا للتهديد.

وقالت نفس الزخنيني خلال أشغال الندوة الدولية التي نظمها مختبر الدراسات الدولية حول تدبير الأزمات بشراكة مع مؤسسة هانس زايدل وجامعة القاضي عياض في موضوع: “الجيل الثالث لحقوق الإنسان في عالم مبهم التوجه: الإشكاليات والمقاربات والقرارات”، أن هذه المعادلة تتبدل فيها مواقف الفاعلين الدوليين، وأن اللجوء الى المنظومة الدولية لحقوق الإنسان بالنسبة للدول إقرار بعجز الإطار الوطني عن إيجاد إجابات وظيفية للتوفيق بين السيادة وحقوق الإنسان، هذه الأخيرة، التي تحتاج للنظر اليها من جهة إطارها الوطني، واصفة القانون الجنائي الدولي بالدعامة الأساسية في سياق تقلص مساحة القانون الوطني أمام المساحة، التي اصبح يحتلها القانون الدولي.

ناصر عبد الرحيم نمر العلي، عن الجامعة الروسية للنقل بموسكو، قارب إشكالية الجيل الثالث لحقوق الإنسان من جهة سبل إصلاح وتعزيز نظام اللجان التعاهدية لحقوق الإنسان، والتي قال بخصوصها، أنها بدأت تتبلور مع تكريس مبدأ وتعزيز حقوق الإنسان، مشيرا في هذا الجانب إلى أن القانون الدولي يتضمن مبادئ آمرة، والتي يشكل مبدأ احترام حقوق الإنسان وتعزيزها واحدة منها في القانون الدولي، وكذا تقسيمه للمنظومة الدولية لحقوق الإنسان إلى نظامين، الأول غير تعاهدي والثاني تعاهدي، الأول المقصود به هو أجهزة الأمم المتحدة، ومنها مجلس حقوق الإنسان.
وأوضح نمر العلي، أن اللجان التعاهدية تعني تلك التي أنشأت بموجب اتفاقيات دولية ملزمة، وأن عددها اليوم بلغ 10، أولها ظهر سنة 1965 وهي لجنة محاربة التمييز العنصري. وعربيا وقف الأستاذ الجامعي ذاته الى أن الحديث عن الدول العربية في هذا الباب يضعنا أمام إقرار الميثاق العربي لحقوق الإنسان الفارغ من أية قيمة، بالنظر إلى افتقاده لآليات تنزيل حقوق الإنسان باستثناء آلية النظر في التقارير المرفوعة إليها أمام المحكمة العربية لحقوق الإنسان.
من جهته وقف أستاذ العلاقات الدولية، محمد الكريني، عند إشكالية التغيرات المناخية بين دول الشمال والجنوب، وتأسيسه لورقته العلمية على مجموعة من الملاحظات، التي تهم الإضرار بالحقوق البيئية للدول النامية أمام الإمكانات، التي تتوفر عليها الدول الكبرى لمواجهة الظاهرة وعدم احترام هذه الأخيرة للاتفاقات الدولية الخاصة بالبيئة.

وشدد لكريني أن الدستور المغربي في فصله 31 نص على البيئة السليمة، وأن بلادنا جسدت هذا الإنخراط الدستوري في ما وصفه باستراتيجيات وبرامج مهيكلة للسياسات العمومية البيئية، من خلال مخطط المغرب الأخضر، وتعزيز الطاقات البديلة، ووضع ميثاق للبيئة. كما خلص الى أن العالم اليوم ليس في حاجة الى تراشق دوله بإشكالية المسؤولية، بين الدول النامية، التي تقول بالمسؤولية التاريخية للدول الكبرى، وهذه الأخيرة التي تتشبث بخيار المسؤولية المشتركة لكل الدول.

السياسة الأرومتوسطية بين التوجهات القيمية الحقوقية والمصالح الإستراتيجية قاربها عبد الجبار العراش، أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بسطات، عندما وقف فيها عند ما أسماه بذلك “التقاطب”، الذي حصل بين القوى الكبرى في أوروبا والسلطة، التي تفرضها ألمانيا الصناعية على دول الاتحاد الأوروبي من جهة الخيارات البيئية، وفي عموم المنطقة الأرومتوسطية.

والى ذلك خلصت أشغال اليومين الدوليين لهذه الندوة التي تميزت بتعدد مقاربتها العلمية وبمشاركة باحثين وخبراء من المغرب وتونس والجزائر وموريتانيا وروسيا ومصر وسلطنة عمان وجمهورية التشيك، منها التنويه بأهمية هذه الحقوق كسبيل لتجسير العلاقات بين الشعوب، والحدّ من تزايد الفجوة بين شمال غني وجنوب، والتأكيد أنه ما زلت الكثير من أقطار العالم تعيش على إيقاع الأزمات والإكراهات، ضمن ما يعرف ب”حقوق التضامن”.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

ظهور حالتا للسل بمستشفى الأمراض العقلية بمراكش يستنفر السلطات

  يعيش مستشفى سعادة للأمراض العقلية بمراكش حالة من الاستنفار مساء يوم الخميس، وذلك بعد ظهور حالة من السل الرؤوي بين بعض المرضى، حسب ما أفادت به مصادر مطلعة. في...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

عبد السلام الصديقي يكتب…النموذج التنموي الجديد من أجل دولة تدخلية واستراتيجية

    إن النموذج التنموي الجديد الذي يحتاج إليه المغرب لإطلاق دينامية جديدة في مسار التقدم الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق اندماج موفق في السوق الدولية، ينبغي عليه،بالضرورة، أن يُــعطيَ مكانة مركزية...

أحمد نور الدين يكتب…هل دخلت الجزائر عصر الديمقراطيات العسكرية؟

أسفرت الانتخابات الجزائرية التي جرت مؤخراً عن فوز السيد عبد المجيد تبون، وهي أول انتخابات تجري بعد الإطاحة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. قد لا نَجدُ أفضل من المَثل الجزائري...

اللي بداتوا قنوات الصرف الصحي (الواد الحار ) كملاتوا القنوات ديال اليوتوب !!!!!

  تحرير : رشيد كداح المغاربة مؤخرا تحزموا وطلقوا مبادرة رجالية ونسائية بإمتياز اللي هيا مقاطعة قنوات اليوتوب أو أصحاب اليوتوبرز دو المحتوى التافه اللي همهم الوحيد هوا نشر التفاهة...

العولمة وثقافة الانفتاح

بقلم الباحث حذيفة أشملال وإن الانفتاح على أنواع ثلاثة : انفتاح قبل التهيؤ والنضج، وانفتاح المتساهل في الأخذ والاقتباس، وانفتاح المبهور بالغير.. وإن الانفتاح الحق هو الذي يبقي على هوية...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج