اخر الاخبار

أمينة ماء العينين تكتب…في موضوع الاستقالات من حزب العدالة والتنمية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 | مملكة بريس /س


يتصل بي العديد من الصحفيين لطلب التعليق على موضوع الاستقالات من الحزب أو مغادرته للالتحاق بحزب آخر.
ناقشت هذا الموضوع مع العديد من القيادات في الحزب والشبيبة وموقفي منه مبدئي لا يرتبط بالأشخاص أو الأحداث:
1) الالتحاق بالأحزاب السياسية أو مغادرتها هو حرية خالصة يجب أن تظل مكفولة بطريقة مبدئية للجميع مهما كان الموقع الذي يحتلونه، وهي حرية يكفلها الدستور والقانون.
2) الانتماء للأحزاب السياسية يقوم على الاقتناع، وحينما ينتفي هذا الاقتناع بطريقة مؤسسة بعيدا عن ردود الفعل النفسية أو المواقف من أشخاص بعينهم او مواقف بعينها، تصير المغادرة مطلوبة، لأن الاقتناع بالنسبة لي هو الماهية الأصلية للعمل السياسي، فبه تُبنى الرهانات وبه تتغذى إرادة الاستمرار.
3) الإنتماء للأحزاب السياسية والنضال من داخلها، يخلق نوعا من “العشرة” يجب مراعاتها من الطرفين معا( الأحزاب وأعضاؤها المغادرون)، مهما كان الاختلاف أو العتاب، فلا شيء يبرر تجني من يغادرون على أحزابهم للإساءة إليها، ولا شيء يبرر أخلاقيا الهجوم على من يغادرون من طرف مناضلي الأحزاب أو الإساءة إليهم، والعنوان الكبير دائما هو (ولا تنسوا الفضل بينكم)
4) بالنسبة لنا داخل حزب العدالة والتنمية، كثيرا ما احتفينا بمن ينتمون إلينا قادمين من حساسيات سياسية أخرى، بعد أن حدثت عندهم تحولات ومراجعات في الفكر والقناعة وهو حق إنساني وارد، ولذلك لا بأس أن نكرس بيننا بطريقة بيداغوجية هادئة تقبل مغادرة حزبنا الى أحزاب أخرى، مع الاقتناع أن ذلك لا يشكل أي اساءة لحزب العدالة والتنمية وأن ما يمكن أن يسيء إليه هو بعض ردود أفعالنا المنفعلة أو حتى اللاأخلاقية.
5) كنت دائما وسأظل مؤمنة أن الحل في السياسة هو التدبير السليم للاختلاف، وانفتاح الهيئات والأشخاص على النقد والحوار، وتقبل الاختلاف وترسيخ قيمة الحرية في التعبير والموقف، غير أن الأهم من هذا وذاك هو العمق السياسي والموقف المؤسس على الحجة والفكرة، والحفاظ على الخط الناظم في المضمون والأفق السياسيين.
6) الكثير من القضايا في السياسة، يكون تدبيرها أهم بكثير من مضمونها ووقعها، وهنا تبرز أهمية التأطير سياسيا وبيداغوجيا، فتجليات الوعي في الواقع، أهم من صفة الوعي المفارق للواقع حيث يغيب الامتحان، و تغلب السهولة التي تغري بالخطاب المنمق والحالم.
7) الاحزاب السياسية، تحرص على بقاء كل أبنائها ومناضليها بداخلها مهما كان الاختلاف، وعليها أن تطور آليات الحوار والتواصل لتتجنب مغادرتهم، غير أنه حينما يتعذر البقاء وتنضج قناعة المغادرة، فيجب تدبيرها بالكثير من الهدوء والروح الرياضية بين الطرفين.


اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

التجارة الالكترونية و المستهلك أية حماية ؟

دبيش ياسمينة باحثة بسلك الدكتوراه كلية الحقوق السويسي –الرباط- أصبح العالم في الوقت الراهن يعيش على وقع ما يعرف بفيروس كورونا المستجد الذي جاء وشل حركة جميع القطاعات و أوقف...

ازدواجية التعامل الديبلوماسي الإسباني مع المغرب

  رضوان لحميدي/ زاكورة محاولة اسبانيا التستر على زعيم الوهم ابراهيم غالي ، وتواجده على أرضها باسم مزور .تكشف في الحقيقة نوايا الجارة الشمالية في تعاملها مع قضية الوحدة الترابية...

توضيح الرئيس المنتدب لسامسونغ بيولوجيكس بخصوص توريد لقاح كوفيد للمغرب !

ذ الحسين العطشان فند الدكتور سمير مشور نائب رئيس مجموعة سمسونج بيولوجيكس عراب توريد لقاحات كوفيد إلى المغرب ما نشرته مجموعة من المنابر الاعلامية بخصوص قطعية توصل المغرب نهاية أبريل...

اعلامي مصري: النظام الجزائري.. نظام فاقد الشرف يساند اتيوبيا لأنها تعترف بالبولبزاريو لأنها مليشيا تابعة له

عماد فواز.. كاتب واعلام مصري الجزائر تحكمها عصابة صنعها من لهم مصلحة في تكدير المنطقة، تحركات النظام “العصابة” منذ عقود مشبوهة.. هم في العلن شيء وفي الخفاء على نقيضه.. هم...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء