اخر الاخبار

الاقتصاد في حكومة العثماني

السبت 12 أكتوبر 2019 | الحسين ابورك


تحرير : عبد اللطيف بلكرينة

التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في الحكومة الجديدة ثلاثة وزراء مسؤولين عن الاقتصاد فمحمد بنشعبون وزيرا للاقتصاد والمالية ومولاي حفيظ العلمي وزيرا للاقتصاد الأخضر والرقمي ونادية فتاح العلوي وزيرة الاقتصاد الاجتماعي، وهذا التعدد رغم المسوغات والمبررات السياسية والتوافقات الحزبية سيخلق تنازعا في الاختصاصات وارتباكا في وضع خطط منسجمة داخل البرامج الحكومية وصعوبة في تنفيذها وتقييمها.

فوزارة الاقتصاد والمالية تبقى من أهم الوزارات في أي حكومة وعملها دائم ومستمر ومرتبط بجميع هياكل الدولة ومؤسساتها من خلال قانون المالية سنويا وإعداد الميزانية وتتبعها وكي تؤسس وزارة الاقتصاد رؤية واضحة لبرنامج عملها يجب أن تعتمد على معطيات دقيقة ودائمة التغير من قطاعات الفلاحة والصيد البحري والصناعة والتجارة والطاقة والمعادن والسياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي . وربما أفضل ايجابية في التعديل الحكومي إسناد مسؤولية إصلاح الإدارة لوزارة الاقتصاد والمالية فهي الأقدر على كشف الخلل في التدبير المالي لمختلف أجهزة الإدارة المغربية رغم أن مظاهر الخلل تتجاوز الميزانيات والتدبير المالي إلى ما هو هيكلي أو بنيوي في تدبير الموارد البشرية في الوظيفة العمومية ومراعاة الحكامة والحوكمة والشفافية مع المواطنين وحسن التواصل معهم.

ولعل بروز قطاع الاقتصاد الأخضر لأول مرة في تشكيل الحكومات المغربية يرجع إلى توصيات المجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي أوصى في تقارير مختلفة إلى أهمية اعتماد برنامج خاص بالاقتصاد الأخضر للحد من آثار حتمية ارتفاع أسعار المحروقات على ميزانية الدولة، ولتفادي المضاعفات الكارثية للتغيرات المناخية على الانسان ومحيطه الطبيعي، وكان الأولى تشكيل لجنة عليا بين جميع الوزارات كما أوصى المجلس  للاهتمام بهذا القطاع الذي يشمل الطاقات المتجددة، وكفاءة الطاقة، ومعالجة مياه الصرف، وتدبير النفايات الصلبة، وإلا سيظل إشكال التداخل قائما بين الوزارات لتفعيل أهداف الاقتصاد الأخضر في وضع الرؤية وتنفيذها وتقييمها مع التأكيد أنه يتطلب استثمارات مهمة على المدى القريب، في مقابل مردودية لا بأس بها على المدى البعيد.

ورغم استحداث قطاع الاقتصاد الرقمي منذ عدة سنوات بحكومة العثماني داخل وزارة التجارة والصناعة فلا أثر بارز لعمله كقطاع وزاري سوى نشر أرقام ومؤشرات عن سوق الاتصالات بالمغرب بينما القطاع يتطلب وضع برنامج شامل بين مجموعة من الوزارات التي تجتهد باستقلالية في الاستخدام الأمثل للمعلومات و والاعتماد على البيانات الضخمة بالبلد وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الاتصال، والواقع أنه يصعب تحقيق التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي والاجتماعي وتحسين توفير خدمات القطاع العام رقميا، بدون انسجام وتكامل الخبرات بين الوزارات التي تعتمد على رقمنة خدماتها.

الملاحظات السابقة نفسها ترتبط بالاقتصاد الاجتماعي الذي رغم هيكلته كقطاع بوزارة إلا أنه لم يشهد بالمغرب نموا سريعا كما في دول أخرى، وأشكال الممارسة داخله من جمعيات، تعاونيات، تعاضديات ومؤسسات اجتماعية  لم يبلغ حجم مساهمتها في الناتج الداخلي الخام 2 %  . مما جعل المغرب يفشل في تحقيق إستراتيجية 2010-2020 لتنمية هذا الاقتصاد، مما فرض ضرورة التفكير في الإعداد لإستراتيجية جديدة 2020-2028 وربما يجب التفكير في إنشاء مرصد للاقتصاد الاجتماعي والتضامني أو مندوبية مستقلة لتتبع وتقييم السياسات العمومية في مجال الاقتصاد الاجتماعي، بدون تكريس التداخل بين الوزارات المهتمة بأشكال مختلفة من الاقتصاد. فالمهم هو هيكلة الاستثمار والتحفيز على المبادرات وتشجيع المقاولات ودعم الاقتصاد المهيكل كيفما كان شكله وتضريب اقتصاد الريع ..

 



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

أي أمل في الحكومة القادمة؟

محمد الجهبلي  طالب باحث في العلوم الإقتصادية منذ فجر الاستقلال لم يتمكن أي حزب مترجمة مطالب الشعب والمجتمع الى واقع يتمتع به كافة المواطنين، برفع القدرة الشرائية وتقوية الاستهلاك للطبقة...

لماذا لا يقطع المغرب علاقاته بالجزائر؟

  إن المتتبع للشأن السياسي وهو يرى حزم قرارات المغرب الدبلوماسية مع ألمانيا وإسبانيا فيما يخص قضية وحدته الترابية، وتشدده في الدفاع عنها بلا محاباة أو مواربة أمام دول رائدة...

عندما يوظف الرئيس الجزائري الخطاب العدائي ضد المغرب من أجل ترسيخ شرعيته

عادل الزعري الجابري أبدا من دون جنرالاتي !، إنها الرسالة اللاشعورية التي نسج حولها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الهيكلة الكاملة للحوار المنهمر الذي خص به المجلة الفرنسية “لوبوان”، مع...

الصلات المشبوهة لمدريد مع الخارجين عن القانون

عبد الغني اعويفية يبدو أن استقبال أو تسهيل عبور أشخاص خارجين عن القانون، ممارسة مألوفة في إسبانيا بوديموس التي أضحت غارقة في مستنقع من الأكاذيب والمغامرات الطائشة التي دفعت بالعلاقات...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء