اخر الاخبار

التوفيق يلقي الدرس الافتتاحي لكلية الشريعة بفاس

الخميس 7 يناير 2021 | مملكة بريس /س


 

فاس

ألقى وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية، أحمد التوفيق، الاربعاء، الدرس الافتتاحي لكلية الشريعة بفاس حول موضوع “الجوانب الاجتماعية لوقائع من التاريخ الاسلامي”.

وخلال هذا الدرس، سلط التوفيق الضوء على أهمية استيعاب أبعاد الأحداث التاريخية من أجل قراءة أفضل للاسلام مسجلا أن وجهة نظر المؤرخ ضرورية لفهم هذه الوقائع ووضعها في سياقاتها الخاصة.

وتوقف الوزير عند بعض الوقائع التي طبعت التاريخ القديم والحديث للمغرب، خصوصا تلك المرتبطة بمختلف التيارات الإديولوجية التي حاولت احتلال الفضاء والنقاش العامين، معتبرا أن المملكة عاشت القرون الأربعة الماضية في كنف العلماء الذين تصدوا للتيارات الوافدة من الشرق وباقي التهديدات التي حاقت بالمملكة.

وعاد المحاضر الى المرحلة الكولونيالية التي عاشها المغرب بمختلف التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي أفرزتها، وكذا الى مرحلة الاستقلال التي طبعها بروز السياسة الحزبية بمختلف تياراتها موضحا أن المسلمين لا يمكنهم تمثل مستقبلهم دون ديموقراطية. وفي نظره، فإن ديموقراطية معززة ومشبعة بالاخلاق الاسلامية تشكل الأمل في تدبير المشاكل المستدامة.

ومن جهته، أبرز رئيس جامعة سيدي محمد بن عبد الله، رضوان المرابط، أن اختيار موضوع الدرس يلبي الرغبة في اضاءة أبعاد التحولات الاستراتيجية التي يعرفها العالم من خلال التركيز على انعكاساتها الاجتماعية التي أفرزت وقائع محددة في تطور الحضارة.

وأضاف أن الأمر يتعلق بفهم الواقع واستيعاب دروس التاريخ بما يتيح الاستفادة منها في صناعة المستقبل.

ولاحظ عميد كلية الشريعة بفاس، عبد المالك اعويش، أن الوقائع التاريخية تنطوي على أبعاد اجتماعية وفكرية تكرس أهمية تمثل وقائع تاريخ الاسلام كسلوكيات انسانية وتاريخية مشددا على أهمية مقاربة هذه الأحداث من مختلف زوايا النظر، بما فيها وجهة نظر المؤرخ.

وخلص الى أن بعض الحقائق تؤكد أن رؤية المؤرخ مكملة لرؤية العلماء وتساعدهم في بلورة مضمون يأخذ بعين الاعتبار مكونات المجتمع.

وعرف الدرس الافتتاحي حضور رئيس مجلس جهة فاس مكناس، محند العنصر، ورؤساء المجالس المحلية للعلماء بالجهة ومسؤولي مؤسسات جامعية وقضائية.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

صحفي فلسطيني يكشف علاقة محاولة اغتيال “إغبارية” بأموال حماس في مناطق 48

  قال الكاتب الصحفي الفلسطيني سامر ضاحي، إنه على مدار السنوات الأخيرة، تحاول حركة حماس توسيع نفوذها بين فلسطينيي الداخل الذين يعيشون داخل مناطق (48) من خلال تخصيص جزء كبير...

القاسم اللقيط.

بقلم : محمد بن الديوس بعض المتتبعين والمهتمين بالشأن السياسي المحلي يستغرب ويتساءل عن سبب إطلاق هذا الوصف على هذا القانون غير شرعي الذي منذ بداية الترويج له في شهر...

الأمازيغ والانتخابات: التكتيك الماركسي

بقلم : عبد الله الفرياضي معلوم أن نشطاء الحركة الأمازيغية في الجزائر وليبيا والنيجر ومالي وتشاد قد اعتادوا على المشاركة في مختلف المحطات الانتخابية. وفي المقابل، دأبت غالبية تنظيمات نظرائهم...

بعد معركة القاسم الإنتخابي ، هل ينجح الفتيت في قطع طريق الترشح أمام المفسدين .؟

بقلم عادل آيت بوعزة أثارت معركة القاسم الإنتخابي سيل الكثير من الأقلام سواء المؤيدة أو المعارضة لفكرة أن يكون بناءاً على عدد المسجلين ، و إذا كان المؤيدين لهذه الفكرة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء