اخر الاخبار

الجزائر تعاني و بوتفليقة محنط مثل الفراعنة

السبت 19 ديسمبر 2015 | يسين أنزالي


غموض و سكون يبشر بعاصفة سوداء قد تجتاح الجزائر لأن الوضع الداخلي في البلاد يعاني من مشاكل حادة و صعبة في غياب مشروع سياسي واضح يقوم على تنمية المناطق كلها والاهتمام بالانسان الجزائري و إعطائه الحقوق الكاملة التي تحفظ له كرامة وجهه و عيشه .

هناك من دون شك احتياط مالي كبير لدى الدولة الجزائرية وفره لها ارتفاع اسعار النفط في السنوات العشر الأخيرة. لكن لا شيء يمنع حصول انفجار كبير مشابه لما حصل في العام 1988 في غياب اي نوع من الاصلاحات الحقيقية وفي غياب الاهتمام بالمشاكل العميقة التي يعاني منها البلد ، على رأس هذه المشاكل النمو السكاني الهائل وغياب فرص العمل امام الشباب وازدراء منطقة القبائل واهلها الذين يشكلون نسبة كبيرة من المواطنين .

حقا الأوضاع الأمنية بالجزائر متدهورة و تبشر بكارثة إنسانية نفسية خاصة بعد تخلي الدولة عن اتجاهها الصحيح إلا وهو الاهتمام بمصالح البلاد و العباد و اتجهت نحو تمويل جبهة البوليساريو الوهمية الارهابية بالأسلحة و المأكل و المشرب سعيا في زعزعة استقرار مغرب أصبح اليوم قوة افريقية عربية يضرب بها المثل بقيادة القائد المبجل صاحب الجلالة الملك محمد السادس .

حقا حقيقة الجزائر في وضع لا تحسد عليه فقد غاب الرئيس المشلول عن كرسي الرئاسة بعد سفره لتلقي العلاج خارج أرض الجزائر ولم يظهر بعدها هل هو اختفاء إلى الأبد أم هو تحنيط و تخطيط من جنرالات الذل و العار من أجل استمرارهم في نهب ثروات الشعب الجزائري الشقيق .

وكما نعرف جميعاً أن الشعب الجزائري تحت رحمة الله لأنه لا يعقل بلد تتواجد فيه جميع و أغلب الثروات البترولية التي لا تتوفر عند بعض الدول الرائدة في كل المجالات و نجده يحتل المراتب الأولى في انتشار البطالة و الفقر ناهيك عن انتشار سوق الدعارة بترخيص من الدولة بمنطقة تلمسان و تفشي الجريمة و الأمية .

فيما يغيب الرئيس الجزائري المحنط كما وصفته أحد الصحف العالمية عن الساحة و مصيره مجهول و غير معروف بتواجد جنرالات لا تعرف معاناة شعب ضحى ولازال يضحي في سبيل وطن لم يعطي ولم ينفع أهله . حقا مستقبل غامض ينتظر الجارة الشرقية رئيس تحركه أيادي خفية و لا نعلم مصيره و جنرالات تنهب و تسرق ليلا نهار و شعب ضاق المرار و يريد إسقاط النظام وإعادة الازدهار و تنمية الأجيال .

 

=== محمد الحبشاوي



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

صحفي فلسطيني يكشف علاقة محاولة اغتيال “إغبارية” بأموال حماس في مناطق 48

  قال الكاتب الصحفي الفلسطيني سامر ضاحي، إنه على مدار السنوات الأخيرة، تحاول حركة حماس توسيع نفوذها بين فلسطينيي الداخل الذين يعيشون داخل مناطق (48) من خلال تخصيص جزء كبير...

القاسم اللقيط.

بقلم : محمد بن الديوس بعض المتتبعين والمهتمين بالشأن السياسي المحلي يستغرب ويتساءل عن سبب إطلاق هذا الوصف على هذا القانون غير شرعي الذي منذ بداية الترويج له في شهر...

الأمازيغ والانتخابات: التكتيك الماركسي

بقلم : عبد الله الفرياضي معلوم أن نشطاء الحركة الأمازيغية في الجزائر وليبيا والنيجر ومالي وتشاد قد اعتادوا على المشاركة في مختلف المحطات الانتخابية. وفي المقابل، دأبت غالبية تنظيمات نظرائهم...

بعد معركة القاسم الإنتخابي ، هل ينجح الفتيت في قطع طريق الترشح أمام المفسدين .؟

بقلم عادل آيت بوعزة أثارت معركة القاسم الإنتخابي سيل الكثير من الأقلام سواء المؤيدة أو المعارضة لفكرة أن يكون بناءاً على عدد المسجلين ، و إذا كان المؤيدين لهذه الفكرة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء