اخر الاخبار

الريسوني يكتب…هل هو حزن على آيا صوفيا، أم تعبير عن الإسلاموفوبيا؟!

الإثنين 13 يوليو 2020 | مملكة بريس /س


 

منذ أن تقررت إعادة المسجد الكبير، أو المسجد المقدس، (المعروف أيضا باسم آيا صوفيا)، بمدينة إسطنبول التركية، إلى أصله وإلى سابق عهده قبل 1932، تفجرت موجة من الغضب والاحتجاج والتشنيع، عبرت عنها بعض الكنائس المسيحية، وبعض الدول الغربية، يتبعهم كالعادة بعض منافقي العرب.. ومن عجب أن تنضم إليهم في ذلك منظمة اليونسكو، التي يفترض فيها الحياد في القضايا الدينية والسياسية..

الخطوة التي اتخذها القضاء التركي والرئيس التركي، ليست تحويلَ كنيسة إلى مسجد، كما يذكر البعض، ولا هي تحويل كنيسة إلى متحف، ولا هي إغلاق كنيسة، وإنما هي عبارة عن تحويل مسجد معطَّـل إلى مسجد مفعَّل. فماذا يضير المسيحيين وكنائسَهم في ذلك؟ وماذا يضرهم أن يتحول مبنى آيا صوفيا من مرفق سياحي إلى مكان يعبد فيه الله ويذكر فيه الله؟ وهل أرباب الديانة المسيحية يفضلون بقاء آيا صوفيا للسياحة والفرجة، على فتحه لعبادة الله تعالى وتلاوة القرآن؟!

القرآن الكريم ذكر دور العبادة المختلفة، فأشاد برسالتها وبحق الدفاع عنها، ما دامت يعبد فيها ويذكر فيها الله تعالى، قال عز وجل: {وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ} [الحج: 40].

كان الأَولى بالمسيحيين أن يعبروا عن ارتياحهم لكون المبنى سيعود إلى طبيعته الدينية ووظيفته الأصلية؛ وهي العبادة والتربية والتعليم..

وأما تحويل (آيا صوفيا) من كنيسة إلى مسجد، فذلك حدثٌ مضى عليه أكثر من خمسة قرون ونصف، والمفروض أن الغضب اليوم موجه إلى تركيا المعاصرة، وإلى الرئيس أردوغان، وليس إلى الدولة العثمانية والسلطان محمد الفاتح. والذي وقع اليوم ليس أكثر من إعادة فتح المسجد وإعادته إلى وظيفته. وهذا لا يستدعي غضبا ولا اعتراضا من أحد، خاصة وأنه مسألة تركية داخلية محضة. فلماذا هذه الوصاية، وهذه العقلية التحكمية العدوانية؟!

أما لو أردنا العودة إلى مسألة تحويل الكنيسة إلى مسجد، فهذا سيقودنا إلى مراجعات ومحاكمات تاريخية لا أول ولا آخر لها.. وعلينا حينئذ أن نفتح ملفات المساجد الأندلسية، ومساجد صقلية، ومساجد روسيا، ومساجد يوغوسلافيا..

ودون أن نذهب بعيدا فقد أغلقت فرنسا في السنوات الأخيرة فقط حوالي خمسين مسجدا.. وهذا دون أن نوجه أنظارنا نحو الهند والصين وبورما..

ونسأل المعترضين الغاضبين على إعادة فتح مسجد آيا صوفيا: يا تُرى، لو أن تركيا حولت آيا صوفيا من متحف إلى مسرح، أو سينما “عالمية”، أو دار أوبرا، أو ملعبا لمصارعة الثيران.. هل كنتم ستغضبون؟ أو ستصمتون؟ أو ستصفقون؟!

وأما الذين يتباكون على “التراث الإنساني” الذي “ستحرم منه البشرية”، فيقال لهم – وهم يعلمون ذلك- إن المبنى سيبقى كما هو، أو سيصبح أفضل مما هو. وأما المعروضات الفنية والأثرية والتاريخية الموجودة فيه فستعود إلى أماكنها المناسبة لها والأليق بها. وأما التراث العمراني، فأكثره تم تشييده باسم المسجد وبفضل المسجد، وما شيد للكنيسة، فهو في محل الصيانة التامة.

فكفى من التضليل والتلبيس، وقولوا صراحة: نحن ضد الإسلام، وضد الصلاة، وضد القرآن..



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

للمغاربة: مع اقتراب العيد .. ها كيفاش تقلبوا الخروف وتعرفوا العمر ديالو + صور

ناقر و منقور بين عيد الاضحى و كوفيد 19

محمد كوحلال بعدما ما حط الوباء اللعين بديارنا و في غفلة منا.. ظهرت أمور شتى منها عجز بين #بضم و تشديد الياء ” للحكومة في تدبير الأزمة باتخاذ القرارات المتسرعة...

السلطات الامنية بمراكش ترفع إيقاع ضبط الاحياء للطوارئ الصحية .

الحسين لعطشان/عبد الحكيم الرازي تستمر عمليات الامن و السلطات العمومية لفرض احترام الطوارئ الصحية و الزام مجموعة من المستهترين بتطبيق القانون بمختلف احياء المدينة خاصة النقط القوية كباب دكالة سيدي...

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

السرقة الجماعية للخرفان: إفلاس منظومة القيم، أم انفلات أمني عابر

بقلم : ّ محمد السعيد مازغ نسمع، نرى، نعاين الفوضى التي تعرض لها أحد الأسواق بالدار البيضاء، سرقات خرفان في واضحة النهار، صراع اللصوص على الغنيمة، جر وجذب وصياح، والكل...

البرتوكول المنزلي طوق نجاة مجابهة كورونا .

ذ الحسين العطشان شهدت البلاد خلال هذا الاسبوع موجة قوية لاصابات كوفيد 19 في سيناريو غير متوقع تجاوزت الإصابات المعلنة ارقاما مخيفة فتغيرت العشرات إلى مئات و اقتربت من الالف...

فشل في التواصل ام فشل في التدبير الحكومي… ام هما معاً .

بقلم عادل آيت بوعزة تتذكرون يوماً كيف سربت الحكومة مشروع قانون 22.20 ، و كيف خرج الجميع ليتبرأ من هذا المرسوم . تتذكرون يوماً خبر تمديد الحجر الصحي لمدة شهرين...

مولاي عبد الرحمان حبيض .. زعيم المقاومة الذي يأبى النسيان

رشيد الهاشمي لا نجد شيئا نستهل به كلامنا عن مولاي عبد الرحمان حبيض إلا قول الشاعر مهيار الديلمي : يفنى بنو الدنيا وأنت معها باق على مر الزمان خالد تبقى...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج