السلاح في هذه الليلة

الثلاثاء 14 يوليو 2015 | الحسين ابورك


مهند الحربيلي : مملكة بريس

اسمحوا لي اليوما نكتب ليكوم على واحد الليلة عظيمة عند الله سبحانه وتعالى…هي ليلة القدر … وراه فيها فرص كثيرة لجميع المسلمين، وفيها مسموح ليهوم وواجي عليهوم يستعملوا السلاح ديالهوم باش يحافظوا على النعم اللي عاطيها ليهوم الله ويهاجموا الظالمين وينتقموا من الأعداء ديالهوم … السلاح بطبيعة الحال فعال ومؤثر .. وهو الدعاء.. وخاص كل مسلم ومسلمة يحاولوا يجتهدوا في الدعاء لأن الله عز وجل قال في القرءان الكريم ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ( البقرة 186 ) )  كما قال تعالى : ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين )

وراه تيبان لينا باللي حنا محتاجين بزاف للاستعانة بالله خصوصا ف هاد الليلة لأن فيها يغير الله عز وجل ما شاء من أقدار وتقديرات بسبب دعائنا ايلا كانت فيه الشروط والاداب اللي كالوها العلماء… ولا تنساوش باللي الظلم حاصر المسلمين من كل جهة… وممكن تكون تغييرات كثيرة في العالم الاسلامي والعالم العربي… واحنا ما عندنا غير قلبنا وعلاقتنا مع الله … وخاصنا نكثروا من الدعاء باش يحفظنا ويحفظ المسلمين كاملين… ويسترنا ويسترهم… ويوفقنا للخير ويوفقهم… ويجعلنا مخلصين في اقوالنا واعمالنا.. ويرزقنا الرزق الحلال…

ولا تنساوش باللي الظالمين في مصر غادي يمكن يعدموا الرئيس المصري محمد مرسي بعد عيد الفطر… وغادي يعدموا معاه مجموعة ديال المسلمين ظلما وعدوانا.. ايوا اللي عندوا شي علاقة مزيانة مع الله يشمر ف هادا لليلة وويطلب من الله باش يحقن دماء المسلمين… ويهلك الظالمين ويفضح المنافقين… المهم مزيان الانسان يفكر ف المسلمين وف الأمور ديالهوم ويدعي مع الجميع.. وما ينساش يطلب الله عز وجل بجوامع الدعاء مثلا : ربنا اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار… ومثلا اللهم إنا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم… واكثروا من اللهم إنا عفو تحب العفو فاعفوا عنا…

هذا هو جهدي عليكوم.. باش ما ضيعوش فرصة ليلة القدر…



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

مباراة في كرة اليد بطعم غزوة بدر….

  فجأة، وبدون سابق إنذار، تنفس النظام الجزائري الصعداء، وشعر بالفخر ورد الاعتبار وهو يرى بأنه من كومة رماد المصائب التي انهالت عليه من كل جانب، انبعث خبر مفرح مفاده...

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات منذ ما يربو عن ثلاثة عقود وأنا أُشهر قلمي أنافح به عما يدور بخلدي من أفكار أراها سليمة ومعتقدات أحسبها صحيحة؛ فنسجتُ مؤلفات في العلوم...

اختلاف جوهري في الحروب القادمة ……

  بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني ما شهده العالم هذه الفترة من اضطرابات سياسية وعسكرية، يعكس اختلافات جوهرية في الحروب، فالحروب الآن انقسمت إلى قسمين رئيسيين حرب بيولوجية وحرب...

مجموعة من الدور السكنية الأيلة للسقوط بالمدينة العتيقة لمراكش تحتاج لإلتفاتة المسؤولين المحليين

عبد الصادق مشموم   لاشك أن المدينة العتيقة لمراكش ، تتواجد بها أعداد هائلة من الدور السكنية أيلة للسقوط يرجع تاريخ إحداثها لسنوات طويلة مضت ، وأغلبها تنتابه التصدعات الجدرانية...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء