كتاب و آراء

العولمة وثقافة الانفتاح

الإثنين 25 نوفمبر 2019 | rachida essalhi


بقلم الباحث حذيفة أشملال

وإن الانفتاح على أنواع ثلاثة :
انفتاح قبل التهيؤ والنضج، وانفتاح المتساهل في الأخذ والاقتباس، وانفتاح المبهور بالغير.. وإن الانفتاح الحق هو الذي يبقي على هوية الأمة وثوابتها ويأخذ ما يأخذ من غيرها من دون المساس بجوهرها.. ولقد بدا لنا جليا من قبل بعض ما يسمون أنفسهم بالمثقفين تصوير الدين على أنه في مواجهة الثقافة والعكس صحيح! وهذا خطأ جسيم وشر مستطير، فالصواب أن ثقافة الأمة تخدم دينها وإن لم يكن كان ذلك سببا في تمزيق الأمة شر ممزق. والمغرب الإسلامي كغيره من البلدان الأخرى له ثقافته الخاصة وله تراثه وذاكرة زاخرة بالعادات والتقاليد المحمودة في مختلف المجالات كالقضاء والاسرة والاحتفاء بأهل القرآن وغيرها…فلا أقصد بالدين عندما أنطق به كما عند الجامدين المنغلقين الجاحدين المتشددين؛ إنما أعني الدين الإسلامي الذي نزل به القرآن ودعا إليه رسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام وتناقله عنه الجمع الوسطي المعتدل الذي يشرحه بكونه رسالة شاملة متكاملة متوازنة ترحب بالحوار وتؤمن بالتجديد وتنير العقل والقلب وتسعد الفرد والمجتمع وتجمع بين حسنتي الدنيا والآخرة..في عصر العولمة يتحدث الناس كثيرا عن الانفتاح بل يشتغلون ليل نهار على تمثيله في الناس من دون كلل أو ملل وهو بذا يصيب مقاتل الفئة الغير مؤهلة لوزن المعرفة بميزان العلم والمحرومة من آلة الفهم الصحيح والسليم فيرديها عن إنسانيتها ويموقعها قربا إلى الصنف الحيواني هي من الإنسان وهذا واقع لا يمكن إنكاره!..هذه الفئة من المنفتحين هم من صنفتهم ضمن الصنف الأول،،ويعقبها المنفتح المتساهل في الأخذ والاقتباس، فمن شأن العولمة أن تزيل الحواجل لتجعل من العالم الكبير الفسيح قرية صغيرة بين يديك، بضغطة زر تصلك المعلومة من فج عميق بدون جهد مكلف حتى. وهذا فضل ومنة من الله على الخليقة، فتقرب المسافات وتذيب الفوارق سواء كانت هذه المعرفة مرتبطة بالمجال الاقتصادي أو الثقافي أم السياسي أم غيره وهذا هو الانفتاح من دون حد أو ضابط في هذا العالم الجديد، فيقع صاحب القسط العلمي المتساهل في فخ التهاون والاتكال على النفس موقع المهانة من القوى المعادية؛ بل قد يصبح لعبة سائغة في يد صاحب مفتاح الطعمة الملقاة، وهذا خطر بحد ذاته مهدد للفرد والأسرة والمجتمع وإنكم بالشارع العام قوم تبصرون ..هناك فئة تخشى من مغبة الانفتاح المطلق الذي غالبا ما يكون النصر فيه للقوى المالكة للآلة المعرفية وتسحق فيه القوى الضعيفة ما يجعلها تنزوي في مكان بعيدا عن التقدم والارتقاء والذهاب نحو القمة مكتفية بثقافتها وأصالتها المتميزة مخافة أن يقتلعها الهوج من جذورها باسم المعرفة !!..فهي بذلك تنادي بالتقوقع على النفس والانكفاء على الذات وإغلاق الأبواب أمام هذا الغازي الجديد الكاسح..عكس هذا تماما هو المنفتح المنبهر بالغير!..كالضال السبيل في مفازة ظمآن شرف على الهلاك أخيراً وجد الماء!… وهو تحديدا من يصطلح عليه بالمقلد الأعمى بصيرة لا يزن ولا يعد ما يشتري ولا تهمه جودة البضاعة وقيمتها!.
الصنف الأخير هو الأهدى والأقوم سبيلا وهو كما ذكت آنفا من يحافظ على الأصالة وينفتح على المعاصرة ويستفيد من تقدم العصر ويترقي بذلك مع من يرتقي!..وﻷن الإسلام يسمح بانفتاح منضبط يأخذ خير ما عند الآخرين ويلتمس الحكمة والضالة الحسنة، من أي وعاء خرجت كما ويسمح بإعطائهم ما لديه من قيم وتجارب وممارسات حضارية، فهو يسمح بالأخذ والعطاء والاستيراد والتصدير والاستقبال والإرسال.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

ظهور حالتا للسل بمستشفى الأمراض العقلية بمراكش يستنفر السلطات

  يعيش مستشفى سعادة للأمراض العقلية بمراكش حالة من الاستنفار مساء يوم الخميس، وذلك بعد ظهور حالة من السل الرؤوي بين بعض المرضى، حسب ما أفادت به مصادر مطلعة. في...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

اللي بداتوا قنوات الصرف الصحي (الواد الحار ) كملاتوا القنوات ديال اليوتوب !!!!!

  تحرير : رشيد كداح المغاربة مؤخرا تحزموا وطلقوا مبادرة رجالية ونسائية بإمتياز اللي هيا مقاطعة قنوات اليوتوب أو أصحاب اليوتوبرز دو المحتوى التافه اللي همهم الوحيد هوا نشر التفاهة...

العولمة وثقافة الانفتاح

بقلم الباحث حذيفة أشملال وإن الانفتاح على أنواع ثلاثة : انفتاح قبل التهيؤ والنضج، وانفتاح المتساهل في الأخذ والاقتباس، وانفتاح المبهور بالغير.. وإن الانفتاح الحق هو الذي يبقي على هوية...

السياسة ليست لعبة كرة القدم،و حماس ليست هي فريق الأرجنتين

السياسة ليست لعبة كرة القدم، السيسي ليس هو ميسي، ومنظمة حماس ليست هي فريق الأرجنتين. فريق البارصا ليس هو مجاهدي طالبان….الأزمات السياسية ليست فرجة لتشجيع فريق ضد فريق…الكثير منا لم...

العنف، لا يمس النساء فقط!

الضرب والتجريح والتصغير والاحتقار في الطفولة هو أحد انواع العنف التي تبقى مغروسة في نفس الطفل طوال حياته، كلنا نعرف هذا، وكلنا نعرف كذلك انه سوف يمررها بدوره للآخرين، والذين...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج