المنظمة العالمية للصحة تحذر من الأثر المدمر لارتفاع ضغط الدم

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حذرت المنظمة العالمية للصحة من الأثر المدمر لارتفاع ضغط الدم، داعية إلى ضرورة مواصلة تعزيز وتفعيل برامج مكافحته، لتحقيق التغطية الصحية الشاملة.

وقال تيدروس أدهانوم مدير عام المنظمة، التي أصدرت، الثلاثاء، تقريرها العالمي الأول حول الأثر المدمر لارتفاع ضغط الدم وكيفية مكافحة هذا القاتل الصامت، في تعليق له، إن “برامج مكافحة ارتفاع ضغط الدم ما تزال مهملة وتعاني من نقص التمويل إلى حد كبير”، داعيا إلى أن “يكون تعزيزها جزءا من مسار كل بلد نحو التغطية الصحية الشاملة”.

وكشف التقرير أن أربعة من كل خمسة أشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدم لا يحصلون على العلاج المناسب، داعيا البلدان إلى توسيع نطاق التغطية، وتجنب 76 مليون حالة وفاة بين عامي 2023 و 2050.

وأشار التقرير إلى أن ارتفاع ضغط الدم يؤثر على واحد من كل ثلاثة بالغين في جميع أنحاء العالم، مما يؤدي إلى السكتات الدماغية والنوبات القلبية وفشل القلب وتلف الكلى، والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

وقد تضاعف عدد الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم بين عامي 1990 و 2019 من 650 مليونا إلى 1,3 مليار شخص، قرابة نصفهم يجهلون أنهم مصابون بالمرض، ويعيش أكثر من ثلاثة أرباع البالغين المصابين في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

وتابع أن تغيير أنماط الحياة يساعد في خفض ضغط الدم ومنع المضاعفات المرتبطة به، مثل اتباع نظام غذائي صحي والإقلاع عن التدخين وممارسة النشاط البدني والتحكم في ارتفاع ضغط الدم بالأدوية.

وتجدر الإشارة إلى أن التقرير، الذي أطلق خلال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يتناول التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك الأهداف الصحية المتعلقة بالتأهب للأوبئة والاستجابة لها، والقضاء على السل وتحقيق التغطية الصحية الشاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.