اخر الاخبار

انتحار التلاميذ

السبت 25 يونيو 2016 | مملكة بريس


لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة بالألغام والأسلحة السامة وأدوات تدمير قيم التربية والتعليم، وللأسف لم نسمع تحقيقا أو بحثا أو دراسة قامت بوزارة اللاتربية واللا تعليم، وكأن أرواح التلاميذ لا تعني شيئا وكأن سنوات وشهور اجتهادهم في منظومة فاشلة كانت مجرد أرقام بين أرقام…

ولن ألوم حكومة صامتة عن الحديث عن أسباب انتحار التلاميذ وكيف يمكن الحد منه لأن الأمر لا يعنيها، ولن تسمع أيه الشعب المتبلد الأحاسيس والذي مات ضميرك استقالة لوزير انتحر في عهده عدة تلاميذ يعجز تفكيري عن البحث في أعدادهم، والأدهى والأمر أن نتتبع أخبار الانتحار بين المتمدرسين ولا نتساءل ولا نندد ولا نستشكل و لا نتظاهر و لا نحتج… ويبدو أن الحكومة العاجزة عن تدبير شؤوننا ستنجح في إقناعنا بانتظار انتحار أبنائنا أو اخواننا غدا، ما دمنا ساكتين اليوم …

وما يحز في النفس أن غالبية التلاميذ المنتحرين كانوا من المجتهدين والمجدين والصادقين في تعلمهم … وربما يتساءل المغفلون كيف يمكنني أن أعرف، فأقول أن من لم يسع للنجاح ولم يجتهد بشأنه ولم يجد في طلبه لن ينتظر بشغف نتائج الامتحانات، ولن يصاب بالصدمة بخبر رسوبه، فالسقوط والنجاح سيان بالنسبة إليه، بل قد يفتخر برسوبه في مجتمع تصدى فيه لتحمل المسؤوليات الفاشلون والعاجزون…

ولن أبرئ أحدا في المجتمع من مسؤولية دفع التلاميذ للانتحار فالحكومة مسؤولة عن إزهاق أرواح المتمدرسين بمناهجها ورؤيتها القاصرة للتربية والتعليم وبرامجها المتغيرة باستمرار والفاشلة باعترافها، والأساتذة وباقي الأطر التعليمية والإدارية مسؤولون عن قتل التلاميذ لأنهم لم يغرسوا في نفوسهم حب الحياة وبداهة تنوع واختلاف الكائنات فيها وبداهة تكامل عناصرها وأن الهدف من التربية والتعليم هو التعلم والعلم وليس نيل الشهادة الأكاديمية …

والآباء والأمهات وجمعياتهم يتحملون مسؤولية قتل أولادهم بالضغط عليهم ليل نهار لينجحوا فيما فشلوا فيه هم ويستفزونهم بالمقارنة مع من يغيظهم نجاحهم، ويستنهضوا هممهم ليحققوا ما عجزوا عن تحقيقه، فجعلوا أبناءهم جنودا لمعارك شخصية خسروا فيها وأرادوا الانتقام، وكثيرا ما يخفون أنانيتهم بإدعاء التخوف على مستقبل أبنائهم، وسيبقى رأيي صوابا ما دام انتحار التلاميذ مستمرا …

بلكرينة عبد اللطيف



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

مصطفي الرميد يكتب…فعلها جلالة الملك فهل يفعلها الآخرون …؟

منذ ظهور الحالات الأولى لجائحة فيروس كرونا (كوڨيد 19) وما شكله هذا الوباء الذي أصاب العالم بأسره، من خطر على حياة المغاربة وتداعيات سلبية على الاقتصاد الوطني، سارعت الدولة المغربية،...

هل يمكن لقوة الصلاة وحدها أن توقف وباءً يشبه فيروس كورونا؟ حتى أن النبي محمد فكر بطريقة أخرى

    الكاتب: الدكتور كريغ كونسيدين ترجمة: عبد الله أموش- مع إيراد الأحاديث النبوية المقصودة من الكاتب   يدفع وباء “كوفيد 19/جائحة كورونا” الحكومات ومصادر الأخبار إلى اقتراح أحسن النصائح...

أمينة ماء العينين تكتب…امتحان “كورونا”

امتحان “كورونا” مع سرعة انتشار الفيروس، ومع تنامي مشاعر الخوف والارتباك الجماعي، علينا أن نتوجه في تواصلنا الى إحياء ودعم وترسيخ ثقافة التضامن ونبذ الأنانيات القاتلة. انتشار الوباء مهما كانت...

“نتي غير بنت”..التمييز الجنسي بالمغرب سنة 2020

لمياء حمدواي   ككل سنة يخصص يوم 8مارس للإحتفال بالمرأة ،التي تعد الأم الأخت،الزوجة،الإبنة ،فبعد سنوات عديدة أضحى هذا الإحتفال تقليدا لايمكن تفويته ،إلا أننا نتسائل في خضام ذلك ،إن...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج