إصدارات ثقافية

بين الرابط المعنوي والثيمة الرامزة قصيدة النثر كائن يتنفس ام حرف يحتضر

الخميس 7 يناير 2016 | مملكة بريس /م

الشيخ اليزيد,قصيدة نثرية,الثيمة

 

دراسة نقدية حول قصيدة ” جنوني …. وطني ” للشاعر الجزائري الشيخ اليزيد

 

بقلم الناقد العراقي ” هاني عقيل ”

 

مما لا شك فيه ان النقدالاكاديمي يكشف لنا نتيجة التراكمات المعرفية جوانبا مهمة من جوانب قصيدة النثر وتمظهرها برؤى مابعد الحداثة فما زال الدرس النقدي مستمرا بالبحث والتقصي عن هذا الجنس الادبي والحق ان تداول هذا الطيف الشعري ماهو الارحلة شيقة شاقة تحتاج من الكثير من الصبر والتروي والتعمق اكثر في رحم القصيدة النثرية والانفتاح اكثر فاكثر للتحليق في عوالمها المتشظية اكدنا لاكثر من مرة وفي اكثر من مقال ان قصيدة النثر الحداثوية جنس ادبي له اشتراطاته كأي جنس ادبي اخر فهي ليست جنسا عبثيا محضا باعتبارات كثيرة اهمها انها لغة تعبير عن ارهاصات فكرية وشعورية لدى الشاعر ودفقات من الدهشة هذه الدهشة التي لاتخلق صدفة ولا تثري القارئ الا بما انطوى عليه ضمير الشاعر فليس كل تشظي قصيدة نثر ولا كل افتعال للغموض قصيدة نثر وهنا اتوقف قليلا لاقول (((( ان كثيرا من شعراء قصيدة النثر من الذين تصدوا للتأليف تحت هذا المسمى خرجوا عن الاشتراطات الحقيقة التي يجب توافرها في هذا الجنس الادبي فتراهم يفتعلون خلق تراكيب من شانها ان تصنع الغموض ليس الا وهم يعتمدون بذلك على مخرجات اللغة وهو لعمري ابداع ينسب للغة وليس للشاعر وخلق هذه التراكيب تحت متناول الجميع المبدع وغيره فلا فخر في ذلك ))))
اذا اين يكمن الابداع في قصيدة النثر
الحق اننا نرى ان قصيدة النثر قطعت شوطا كبيرا بعد سارة برنار ولم تعد جنسا اديبا سهلا يصدر الى الشعوب وتحتفل به اللغات دونما اشتراطات انما اصبح جنسا اديبا لايقل اهمية عن القصيدة العمودية واختها قصيدة التفعلية والا اعدوا الحقيقة اذا قلت انها قفزة فكرية وهندسية في بناء القصيدة المعاصرة بشرط ان تؤتى بشروطها لتفريزها عما يكتب الطارئ عليها فالكثير منهم يرى ان رص التراكيب وتصنيع الدهشة والتي تشبه الى حدما لعبة الكلمات التقاطعة يراها قصيدة نثر وهذه مغالطة كبيرة باتت تهدد هذا الجنس برؤى الاحتضار. لذا وجب التنبيه الى ذلك ووجب علينا وضع تلك الاشتراطات التي تحافظ على هذا الجنس نصب اعين الجميع ومنها هذه الدراسة التي نتناول فيها جانبا مهما من جوانب قصيدة النثر وهو الربط المعنوي والثيمة الرامزة فبعد ان تعرضت قصيدة النثر الى انعدام الجهاز المفهومي لدى الشاعر وافتعال الغموض من اجل الغموض فيتم التضحية بالمعنى تحت عنوان الرؤى الغرائبية مما يجعل المتلقي لهذا النص يقف حائرا يقلب كفيه لعدم قدرته على الامساك بمعنى الصورة الشعرية بوصفها لغة تواصلية انقطعت بين النص والمتلقي بفعل الغرائبية والتشظي الذي يخرج عن مفهومة الخادم للنص وبهذا انتفت الحاجة لتداول هذا النص .
اذا الازمة التي تمر بها قصيدة النثر هي سهولة تعاطيها والتعامل معها واعتبارها وجاهة شعرية سهلة المنال
نحن هنا نرى ان قصيدة النثر لدى الشعراء الكبار من الذين استطاعوا فهم الاشتراطات النصية لهذا الجنس هي قصيدة تمظهرت فيها رؤى الابداع بما لايقبل الشك باعتبارات كثيرة منها
1- كان الشاعر يعي الهدف من تعاطيه هذا الشكل الجديد للقصيدة العربية
2_ كان الشاعر يتعامل مع الاشتراطات النصية بشكل حاذق
3- الكثير منهم يعي ماهية الدهشة والتشظي ومتى ينفتح النص لهما ومتى ينغلق عنهما
4_ النص لديهم يسير نحو محاكاة تجارب راسخة في الاتجاه
5_التعاطي من الغرائية النصية بوصفها خادم للمعنى وليس انغلاقا عن القارئ
6_ التعاطي مع التشظي بكونه انفتاح نصي يحلق داخل فضاء الثيمة الرامزة
من خلال ذلك سوف نتناول قصيدة ( جنوني .. والوطن )) للشاعر الجزائري الشيخ اليزيد

—————————–

(( النص ))
جنوني… و الوطن ….
**************

ذاك الوطن
جرحه… يمزق أحشائي …
دندنة كل ليلة تقرع في الطبل و الطبل يطبل في آذاني
يمزقني كممزق تمزيقا
و يرميني لمحاكاة النجوم و السهر في العراء
عراء …. يناجي حفاة ‚ عراة
يتمشون فوق الثلج يتغنون للوطن المرسوم فقط فوق الورق
ورق اشتري في سوق عبيد الرومان
اليوم وجد في يد جلادي
ذاك السفاح أصبح صديقي
طامع في ترابي و ما تحتويه أرضي
و أنا أبيع أبنائي للجواري
للرقص فوق الجليد
بنار لا دخان لها

فذاك الوطن كل صباح
موتى تعود بي الى هيروشيما
و أقلب و أقلب في دفتري و كراس تاريخي
أعثر على التتار يجرون المغول
وفرس يوقعون معاهدة مع الجنس الآري
و دوفال يلوح بمروحته للداي الحسين
يعاتبه على ما فعل الرجل المريض بدولته
ُزِرعَ الانكشاريون في حمص
و مالي تعفو على فرنسا
لمحو تلك الذكريات
شطحات العساكر
تقتات من جسد عليل
قهره الجوع و الصحراء
و تبكيه الأيام كلما تفكر الوطن
وطن بني فوق رمال زاحفة

وطن بلا شمس
وطن جوه سرب طائرات
يتامى ترقص فوق الدبابات
بيدها تلوح لأطفال بغداد
تنادي براعم حلب
متسائلين
هل هكذا تؤثثون عالمنا
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

قصيدة جنوني والوطن
من القصائد التي تهاجس مخيلة المتلقي بلغة سهلة مفهومة واضحة البناء لكنها عصية المغزى
فعند مطالعة القصيدة يظن البعض انها في التناول لكن الحق انها تندرج تحتى مسمى القصيدة النثرية الرامزة وذلك لان الشاعر استخدم الكثير من التراكيب ذات الروابط المعنوية التي ربطت النص بالثيمة الرامزة
فهو يقول
ذاك الوطن
جرحه… يمزق أحشائي …
دندنة كل ليلة تقرع في الطبل و الطبل يطبل في آذاني
فيخرج هنا عن امكانية التناول السهل لمبنى اللغة الرامزة فما علاقة الطبل كايقاع بجرح الوطن
اضف الى هذه الصورة الانتقالات الزمكانية التي اضفت ع النص روعة التصوير فهذا الجرح بتحفل باقاع ليلي يطبل قريبا ثم ينتقل اكثر حتى يفترش اذنيه ولكم يترك الامر في تصوير ذلك الالم الكبير الذي يرسمه الشاعر بحروف ريشته

يمزقني كممزق تمزيقا
و يرميني لمحاكاة النجوم و السهر في العراء
عراء …. يناجي حفاة ‚ عراة
الروابط المعنى سحبت النص من حالة الشعور بالالم الى محاكاة النجوم وهي دلالةمعنوية رامزة للدعاء وطلب العون من السماء انتقالة حاذقة بعد ذلك الى النزول للواقع المعاش في العراء وشبك المعنى مع العراة الحفاة على الارض في هذا الوطن الجريج وفي كل ارجاء المعمورة

يتمشون فوق الثلج يتغنون للوطن المرسوم فقط فوق الورق
ورق اشتري في سوق عبيد الرومان
يتحرك النص نحو اماكن متعددة قد لالاتوافر هذه الصورة في وطن الشاعر وهذا يؤكد استخدام الشاعر لرؤى الترميز لايفتح النص على رؤى انسانية واسعة
اليوم وجد في يد جلادي
ذاك السفاح أصبح صديقي
طامع في ترابي و ما تحتويه أرضي
و أنا أبيع أبنائي للجواري
للرقص فوق الجليد
بنار لا دخان لها
صنع الدهشة من متضادات خدمت النص بكل حرفنة وهي بيع الابناء والرقص على الجليد وتضاد رائع مع النار التي تتأجج بلا دخان دلالات رائعة ومن الاهمية بمكان نحن نحترق على نار لادخان لها انها تحرقنا بدون جلبة او اثر ترى من الذي اوقدها تساؤل منطقي عن كل الجرائم التي تقيد ضد مجهول تلك الجرائم التي مزقت الوطن


استطاع الشاعر ان يداعب النص تحت ظلال الثيمة الرامزة فقد تكون كل الدلالات المرمزة ليست على حقيقتها التي وردت في النص وقد تكون كذلك لكن الثيمة الرامزة جمعت كل تلك الرؤى المتشظية
من خلال دفقات معنوية فيقول
فذاك الوطن كل صباح
موتى تعود بي الى هيروشيما
و أقلب و أقلب في دفتري و كراس تاريخي
التجريد اللغوي هو هنا بابهى صوره فقد جرد الشاعر اللغة وافرغها من معانيها ليتحفها بمعاني جديدة
وبذا لم يتعكز الشاعر على ابداع اللغة بل تعكز على ابداعه وهذا مانراه في قوله
أعثر على التتار يجرون المغول
وفرس يوقعون معاهدة مع الجنس الآري
و دوفال يلوح بمروحته للداي الحسين
يعاتبه على ما فعل الرجل المريض بدولته
ُزِرعَ الانكشاريون في حمص
و مالي تعفو على فرنسا
لمحو تلك الذكريات
وهو هنا يدور النص حول رؤى الثيمة الرامزة من خلال انتاج المعنى فنراه يلبس العساكر شطحات
ونراه تارة اخرى ينتجها تقتات على جسد عليل قهره الجوع
شطحات العساكر
تقتات من جسد عليل
قهره الجوع و الصحراء
و تبكيه الأيام كلما تفكر الوطن
رغم تحرك الوطن فوق رمال زاحفة ثبت النص على ثيمته الرامزة فدلالات الثيمة الوطن تختفي خلفها ثيمة رامزة ذات دلالات واسعة شملت الجرح الانساني الذي لاتحده حدود الوطن المصطنعة
وطن بني فوق رمال زاحفة

وطن بلا شمس
وطن جوه سرب طائرات
يتامى ترقص فوق الدبابات
بيدها تلوح لأطفال بغداد
تنادي براعم حلب
متسائلين
هل هكذا تؤثثون عالمنا
لم يضحي الشاعر بالمعنى رغم احتفاله برؤى التشظي فهو يدرك ان العمل الادبي معطى مرسل معلوم نحو المتلقي فلابد من اظهار المعنى تارة واستتاره تاره اخرى وبين هذا وذاك تكمن الدهشة التي تتحف المتلقي بدفق شعري من الروعة بمكان
***********************************************************

شكري وتقديري للنص الباذخ (( جنوني … والوطن ))
شكري وتقديري للشاعر الجزائري ((Cheikh El Yazid))
الناقد العراقي , هاني عقيل
السبت . 26 . 12 . 2015

 



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

أبو تميم عبد اللطيف لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع...

زوابع عربية

ابو تميم عبد اللطيف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ...

زوابع ,المحاسبين

زوابع المحاسبين

خضعت وزارة المالية يوم الخميس الماضي لمطالب المهنيين في المحاسبة والفاعلين الاقتصاديين وذلك بإصدار دورية من المديرية العامة للضرائب تؤجل فيه تطبيق نص قانوني في قانون المالية 2016 إلى شهر...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

افتتاح,مرحاض عمومي,مواصفات عالمية,مراكش

المندبة كبيرة والمفتوح مرحاض …

الناس كلها كتسول على اش واقع فالمدينة فالقصبة اللي فوسط مراكش الحبيبة والكل متبع والصحافة تبارك الله كل حاط على كاميرتو ومصورتو وجاي اجري ادير التغطية الحصرية والانفراجية والسبق الصحفي...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج