كتاب و آراء

تسليع الرياضة بالمغرب سبب الاخفاقات

السبت 6 يوليو 2019 | rachida essalhi


بقلم الدكتور أحمد الدرداري

تبدو السياسة الرياضية وبالخصوص كرة القدم من أهم الرياضات المرتبطة بالجماهير الغفيرة المولعة بحب وتتبع البطولات والاقصائيات على مستوى كل القارات الخمس، بل تعتبر كرة القدم من الرياضات المسلية والممتعة لأنها تربي الذوق والعقل والمنطق الرياضي عند المتتبعين لدرجة ان الجمهور ينتقد خطة اللعب ويضع السيناريوهات التي يمكن ان تكون أفضل من التي وضعها المدرب ويلاحظ الأخطاء التي ارتكبت في التشكيلة او في التكتيك او في عملية تتبع مجريات المقابلة طول وقت المباراة لكن السؤال أمام تعطش الجمهور الى الفوز هو لماذا الإخفاقات المتكررة ؟
ان الجواب يتطلب تقييم السياسة الرياضية بصفة عامة وكرة القدم كرياضة كل البيوت بصفة خاصة والبداية من من يسير هذا القطاع ولماذا المغرب لحد الان ليس له فريق وطني غير مسلع ؟ لا يمكن للفريق الوطني ان يلعب فقط المباريات وبعدها يعود اللاعبين الى فرقهم في دول يلعبون فيها على طول ثم لماذا يستورد المغرب المدرب مقابل الملايير دون نتيجة تذكر اوليس في وطننا من يقود ويدرب فريقا وطنيا؟ ان الازدحام الذي تعرفه مسألة التدخلات في الرياضة قلصت من نسبة نجاحها وان العودة الى الفرق الوطنية ينبغي ان تنتج منتخبا وطنيا وبعد تحقيق الفوز المطلوب يمكن لعناصر هذا المنتخب ان تحترف وليس العكس.
ان الجمهور الرياضي من حقه ان يقدم عريضة تتضمن نقاطا تتوخى اصلاح السياسة الرياضية ولاسيما بناء منتوج كرة القدم كما ان الفرق المتواجدة في عرض وطول المغرب يمكن ان تعطي منتخبات عالية المستوى .
ان انتماء عناصر المنتخب الحالي لنوادي اوربية كبيرة لا يبرر الهزيمة لكون هؤلاء اللاعبين ملتزمين بعقود يتحملون فيها المسؤولية اذا تعرضوا لكسر او وعكات ناتجة عن اي اصطداماثناء اللعب لذا فان اللعب لا يكون بنفس الروح الوطنية التي تكون عند اللاعبين غير المحترفين.
ان الرياضة ممتعة ولكنها في نفس الوقت مقلقة لكون الاقصاء يقتل طموح الفوز وكل مرة يعاود الجمهور الرياضي تجديد طموحه بدء بالثقة في بعض اللاعبين والمراهنة على دور المدرب لخلق المفاجأة لكن بالرغم من ان الرياضة تقوم على روح متجددة تقبل الفوز والهزيمة فان استمرار الهزائم دون فوز يعني ان الامر أعمق من مجرد التبرير بكون الرياضة حظ و يتطلب من المسؤولين بناء كرة القدم الوطنية التي تمثل المدرسة المغربية بدلا من محاولة تطبيق طريقة لعب مستوحاة من تجربة مدرب اجنبي التي تبقى شخصية .وعلى الجامعة وادارة المنتخب ان تراجع المسؤوليات لعدم التركيز على الروح الوطنية والاكتفاء بالمشاركة دون نتيجة فالشعب المغربي والجمهور الرياضي المغربي يستحق ان يكون له منتخبا الاول في العالم .



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

زوابع عربية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ...

زوابع ,المحاسبين

زوابع المحاسبين

خضعت وزارة المالية يوم الخميس الماضي لمطالب المهنيين في المحاسبة والفاعلين الاقتصاديين وذلك بإصدار دورية من المديرية العامة للضرائب تؤجل فيه تطبيق نص قانوني في قانون المالية 2016 إلى شهر...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

الدرداري يكتب “مخاطر نظام الأمركة الجديد ووقعها على السلم العالمي (الشرق الأوسط نموذجا)”

    بقلم الدكتور أحمد الدرداري  لقد قامت الأمركة على أسس اقتصاد العولمة المعقدة والملتبسة وتحمل في طياتها أفكارا سياسية وثقافية مضادة للهويات الوطنية والمحلية لدول الجنوب مفتقرة للمحاسبة، وتهدد...

هل المسؤولين المغاربة يحملون هموم غالبية اخوانهم المغاربة ؟

بقلم الدكتور أحمد الدرداري انطلاقا من خطب جلالة الملك في عدة مناسبات ولاسيما خطاب 9 مارس الشهير سنة 2011. وخطاب العرش لسنوات ما بعد 2011 وما وقف عنده في خطاب...

د. الدرداري يكتب “هل يستفيق المغرب أمانة المسؤوليات؟”

  بقلم الدكتور أحمد الدرداري للتطور ضريبة وللعصر تحديات لا يستوعبها المعاصرون الا بعد مرور زمن الفهم القانوني بحكم اتساقها بأولويات تحجبها عند فترة الالتقاط للاشارات، ولكون عقل الدولة يتطلب...

تسليع الرياضة بالمغرب سبب الاخفاقات

بقلم الدكتور أحمد الدرداري تبدو السياسة الرياضية وبالخصوص كرة القدم من أهم الرياضات المرتبطة بالجماهير الغفيرة المولعة بحب وتتبع البطولات والاقصائيات على مستوى كل القارات الخمس، بل تعتبر كرة القدم...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج