بمناسبة الذكرى 21 لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين، يتشرف البشير أفيلال  مقاول في ديكور المنازل و فاعل جمعوي بمدينة تطوان، أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي عماله ، بتقديم أحر التهاني وأطيب الأماني إلى صاحب الجلالة بهذه المناسبة السعيدة، سائلا العلي القدير أن يحقق على يديه الكريمتين ما يتمناه لشعبه من عز و مجد و مرتبة رفيعة.

حفظ الله مولانا الامام بالسبع المثاني و القرآن العظيم و أدامه لهذا الوطن منارا عاليا و سراجا هاديا، و أبقاه ذخرا و ملاذا لهذه الأمة يصون عزتها و كرامتها، و أعاد على جلالته هذه الذكرى السعيدة باليمن و الخير و البركات، و يقر عيني جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن و الأميرة الجليلة للاخديجة، و يشد عضده بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي رشيد و بسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيــب و بالاستجـــــابة جديــــــــــر.