اخر الاخبار

خالد فتحي يكتب…النظام يحاكم النظام بالجزائر

الأربعاء 9 أكتوبر 2019 | مملكة بريس /س


خالد فتحي

ما زالت الجزائر تتلمس طريقها للخروج من أزمة الحراك الشعبي، الذي اندلع بسبب إصرار من وقفوا خلف بوتفليقة على عهدة خامسة له؛ على الرغم من تقديم النظام القائم للعديد من التنازلات، التي كان يقصد بها التماهي مع مطالب الجماهير الغاضبة واحتواء فورانها عوض مواجهتها.

لم تفلح كل تلك المبادرات، إلى حد الآن، في إقناع المتظاهرين بمغادرة الشارع؛ بما في ذلك أيضا المناورة الأخيرة بإجراء محاكمة خاطفة لبعض رموز النظام تصدرهم السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس المطاح به ومستشاره والحاكم الفعلي من وراء الستار للجزائر منذ سنة 2013، وثلة من رجالات النظام السابقين إما حضوريا أو غيابيا.

هذه المحاكمات، وعلى الرغم من رمزيتها وتاريخيتها باعتبارها سابقة لم تشهدها الجزائر من قبل، لم تحظ بالمتابعة الشعبية المأمولة ولم يتحصل منها للنظام ذاك الوقع الإيجابي ولا تلك الفائدة المرجوة التي كانت تترقبها السلطة وتراهن عليها للخروج من عنق الزجاجة، خصوصا إذا انتبهنا إلى أنه يمكن اعتبار محاكمة السعيد بوتفليقة بمثابة محاكمة لرئيس الجمهورية وقد كان كذلك.

لقد واظبت المظاهرات على الالتئام في موعدها كل جمعة، كما لا تزال الانتخابات الرئاسية التي يوصي بها القايد صالح محط خلاف، ولا يعرف هل سيتم تمضيتها بالفعل أم أنها ستجهض للمرة الثانية لإصرار الشعب على التغيير الجذري.

الجزائريون نظروا إلى هذه المحاكمة كما لو كانت مجرد تغيير جلد للنظام ومحض تصفية حسابات بين الأجنحة التي تحكم الجزائر، وأنها ليست إلا صراعا يجري داخل النظام هدفه إعادة توزيع الأوراق، ومن ثمة تركيز السلطة الفعلية بيد الحاكمين الجدد دون لبس أو منازعة من بعض الحرس القديم، أي انبعاث لنفس النظام في إيهاب جديد .

إنه أمر واضح جدا للعيان؛ فالذي حاكم بوتفليقة ومن معه هو فعلا النظام القائم الذي لم يتغير بعد. وقد كانوا جزءا منه، قبل أن يلفظهم… النظام الذي عندما ينضب رصيده من المصداقية يلجأ إلى مثل هذه المحاكمات للتخلص من بعض أثقاله. زد على أن إجراءها بهذه السرعة الخاطفة، على الرغم من ثقل التهم الموجهة إلى المتهمين يدل على أن المقصود كان هو إحداث رجة قوية وتكوين قناعة بأن ليس كل النظام سواء وأن بعض النظام الصالح يمكن أن يتخلص من بعض النظام الطالح وأنه بصدد تنفيذ إرادة الشعب. هو النظام الذي تصرف رجاله كأجنة بعض فصائل القرش الذين يأكل بعضهم بعضا داخل الرحم ليكتب البقاء لقرش واحد منهم طبعا.

في الجزائر، الآن، حراك شهيته مفتوحة لتحقيق مكتسبات يرى أنها لا تحتمل التأجيل ويعتبر أن هذه فرصته الأخيرة لكي يعود إلى الشعب اعتباره في بناء المستقبل الذي يريد. ونظام منقسم على نفسه يشهد بعض منه على أهله قد أخضع نفسه لحمية تمنحه هامشا للحركة من خلال استئصال الجزء الذي يعتقد هو أنه كان الأكثر مراضة أو الأكثر ضعفا ليشكل قربانا لكل ما قد مضى. وهناك داخل الحراك وفي صفوف المجتمع ما يمكن أن نصطلح عليه بتيار المواطنين المستقرين الذين يريدون تغييرا لا يضع استقرارهم وأمنهم الحالي موضع المجازفة ولا يتيه بهم في صحراء الفوضى التي عانت منها أغلب البلدان التي سبقت للربيع العربي. هذا التيار هو الذي يراهن القايد صالح على اتساعه وامتداده إلى أطياف أخرى من خلال استثمار هذه المحاكمات. وهو التيار الذي يدفع الآن بالبعض إلى إعلان ترشيحهم للرئاسيات المقبلة في دجنبر هذه السنة. هناك الآن تدافع كبير في الجزائر يساوقه عدم اهتمام واضح بمحاكمة السعيد بوتفليقة كتعبير عن امتناع الحراك عن تقديم شيك على بياض للقايد صالح. إنها معركة كسر عظام حقيقية تجري، على الرغم من كل شيء بشكل ناعم وعلى جبهات عديدة: الحكومة، الشارع، المحكمة، الانتخابات والثلاثة النفسية بالخصوص.. فمن سينتصر؟ القايد صالح أم الحراك أم أن هذا الوضع الملتبس سيشكل مقدمة لتدويل الملف الجزائري.. ذلك ما ليس في مصلحة الأطراف ولا في مصلحة بلد المليون شهيد.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

زوابع عربية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

خالد فتحي يكتب…النظام يحاكم النظام بالجزائر

خالد فتحي ما زالت الجزائر تتلمس طريقها للخروج من أزمة الحراك الشعبي، الذي اندلع بسبب إصرار من وقفوا خلف بوتفليقة على عهدة خامسة له؛ على الرغم من تقديم النظام القائم...

هل سيحقق التعديل الحكومي الانتظارات؟..

بقلم الدكتور أحمد الدرداري انطلاقا من ركود الفعل السياسي التنموي وتجاهل انتظارات الشعب المغربي الذي لم يعد له قيمة الا في الخطب الملكية، ونظرا لاصرار النخبة الفاسدة على حماية مصالحها...

محمد أديب السلاوي يكتب..صورة المرأة في السينما العربية

  محمد أديب السلاوي إلى متى تظل المرأة على الشاشة العربية جسدا للمتعة والإغراء…؟ انطلقت السينما العربية من مصر قبل قرن ونيف من الزمن، ومنها انطلقت صناعتها إلى لبنان وسوريا...

الدرداري يكتب “مخاطر نظام الأمركة الجديد ووقعها على السلم العالمي (الشرق الأوسط نموذجا)”

    بقلم الدكتور أحمد الدرداري  لقد قامت الأمركة على أسس اقتصاد العولمة المعقدة والملتبسة وتحمل في طياتها أفكارا سياسية وثقافية مضادة للهويات الوطنية والمحلية لدول الجنوب مفتقرة للمحاسبة، وتهدد...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج