خبير يؤكد أن المغرب في مأمن عن الحصبة بسبب نسبة التلقيح التي تصل إلى 96 في المائة

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد تحذير منظمة الصحة العالمية من عودة انتشار مرض الحصبة (بوحمرون) في بعض الدول الأوروبية، أكد الدكتور الطيب حمضي، الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن التلقيح ضد مرض الحصبة بالمغرب يندرج ضمن التلقيحات الأساسية التي تفرضها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية في البروتوكول الصحي للأطفال، مشددا على أن بلادنا استطاعت التحكم في تراجع نسبة التلقيح خلال جائحة كورونا مباشرة بعد تحذيرات المهنيين وخبراء الصحة.

وقال إن نسبة التلقيح في المغرب تبقى عالية جدا، حيث تصل إلى 96 في المائة بخصوص الأمراض الأساسية، ما يعني أن المملكة تبقى في مأمن عن هذا المرض، مضيفا أن هذا الأمر لا يعني التهاون في مسألة تلقيح الأطفال، طالما أن الداء لا يزال منتشرا في العالم، مما يجعل عملية التطعيم مهمة جدا وبشكل استباقي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.