كتاب و آراء

ذ.الريحاني يكتب :نحو صحافة بمنظور مغاير لمن نكتب “حرفة من ورق لمجتمع من ورق”

الأربعاء 24 أبريل 2019 | rachida essalhi


 

بقلم/ذ.سعيد الريحان

في كل يوم تكتب ألف كلمة وكلمة، وكل يوم تصر على أداء مشهد مبتدل في مسرحيتك اليومية لإيهام المحيطين بك بأنك تعمل، وأخطر من ذلك فقد غررت بهم جميعا لينتظروا كلهم راتبك الشهري المزعوم، والمثقل بالقروض، لتلبية احتياجاتهم، في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة، والتوزيع العادل لثروة مزعومة، بينما هم ينفذون حرفيا نظرية الدكتاتور التي تربط الحق في الغداء بممارسة الحكم.

مثل سائر الدكتاتوريات الوهمية، تتصور أن هناك جحافل من القراء ينتظرون نزول مقالاتك إلى السوق، والأدهى من ذلك أن تكون أنت أول المشترين للمنشور الذي قبل بنشر مقالك، فتقرأه مثل أي قارئ عادي، تتمعن في العنوان، وتمتحن زاوية المعالجة، وتنتقد الخلاصات التي وصل إليها صاحب المقال.. يا له من جنون.

في كل يوم تلتقي مجموعة من الأشخاص المسؤولين وغير المسؤولين، وعددا غير قليل من التافهين والتجار والسماسرة والمستفيذين وباعة الجملة والتقسيط.. باعتبارهم مصادر مفترضة للأخبار، فتقضي معظم الوقت وأنت تحاول النبش فيما التقطته ذاكرتك من فلتات وزلات وإشارات لما قد يكون خبرا، من أجل من سيكون قارئا، فتبذل جهذا فضيعا للتمييز بين ما ينشر وما لاينشر، احتراما لنصوص القانون الجنائي، وليس احتراما لقانون الصحافة.

في كل يوم تضع مستقبلك، الغير مبني على أسس علمية، لأنك تستهلك أكثر مما تنتج، وتنتج أكثر مما تستهلك، على كف عفريت، وتغامر بنفسك لتنشر ما تزعم أنه فساد، وتفضح ما تزعم أنه تلاعب في السياسة والمال، وتتطوع لكتابة أخبار الحوادث، وتطورات الساحة الدولية، وفي الأخير تصر على تفسير الخيبة التي تشعر بها وأنت لا ترى ثأثير لمقالاتك على الشارع، بوجود لوبيات تستكر علينا وجود مجتمع قارئ.

الكل يعتبرك صحفي رغم أنه لم يقرأ لك أي خبر، وأنت تعتبر الكل قراء مفترضين رغم أنك لا تراهم يقرؤون، وياله من مشهد محزن ومفرح وأنت ترى مقالات قد وصلت عند بائع النعناع.. تفرح لأنك تعتقد أنك تقوم بشيء ملموس، ولكن تنكيل صاحب النعناع بجثة الجريدة، يجعلك مقنعا بثفاهة ما تعتبره مجتمعا، أي مجتمع هذا الذي يبيع الخضار في أوراق الجرائد، سؤال موجه للأطباء للتغطية على أزمة الصحفيين.

أكتب كما تشاء، اقرأ كما تشاء، فما تقوم به مجرد حرفة من ورق، مخصصة لمجتمع من ورق، تقوده حكومة على الورق بأرقام على ورق.. (يتبع).



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

زوابع عربية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ...

زوابع ,المحاسبين

زوابع المحاسبين

خضعت وزارة المالية يوم الخميس الماضي لمطالب المهنيين في المحاسبة والفاعلين الاقتصاديين وذلك بإصدار دورية من المديرية العامة للضرائب تؤجل فيه تطبيق نص قانوني في قانون المالية 2016 إلى شهر...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

تسليع الرياضة بالمغرب سبب الاخفاقات

بقلم الدكتور أحمد الدرداري تبدو السياسة الرياضية وبالخصوص كرة القدم من أهم الرياضات المرتبطة بالجماهير الغفيرة المولعة بحب وتتبع البطولات والاقصائيات على مستوى كل القارات الخمس، بل تعتبر كرة القدم...

اشملال يكتب الانتحار بين الخيال و الحقيقة

الباحث حذيفة اشملال/ يكتب ما الانتحار إلا قتل الانسان نفسه وإزهاق روحه باستخدام وسائل تخدم الغرض، فمن النّاس من ينتحر ملقياً نفسه من ارتفاع شاهق، أو متناولًا مادّة سامّة تؤدّي...

“وراء الانتحار حياة رأسمالية بدون مقاصد”

بقلم الدكتور احمد الدرداري لقد أصبح موضوع الانتحار من المواضيع الغامضة في العالم وهو موضوع له أثر عميق ثقافيا واجتماعيا ويتخذ عدة صور وأشكال ويمس كل المجتمعات وكل الفئات العمرية...

أزمة استقرار الدول المغاربية فرصة للإرهابيين لشل قدراتها الأمنية

بقلم الدكتور احمد الدرداري رغم التدابير الامنية وغير الامنية لمحاربة الجريمة الارهابية فان الواقع يبين أن العالم المعاصر يعيش اليوم أزمة ثقة التي مردها الى أزمة المرجعيات والشرائع السماوية والتضارب...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج