ذ نبيل محمد أجناو يكتب الكفاءات الشبابية بين طموح المشرع السياسي و طفرة الاستقالات المتوالية ببعض الأحزاب

الإثنين 28 ديسمبر 2020 | مولاي احمد لمخنطر


لا يختلف إثنان على أن الوثائق المكتوبة بلغة الشباب على المستوى الإحصائي و السياسي و الاستراتيجي تفيد أن المغرب الصاعد كمفهوم لطالما كرس له عاهل البلاد كل مجهوداته بفتح اوراش تخص شباب المغرب ،إلا أننا نجد المؤسسات السياسية كفضاءات تلعب دورا محوريا على مستوى المجال ، الذي ينبض بحياة الشباب وتطلعاته
مازالت تعتمد خطاب التردد و الهروب إلى الأمام تفاديا للحس النقدي الذي أضحى يمارسه عليها شبيباتها وشبابها والذي يلاقي في العديد من المناسبات والمحطات عقيدة هذا ماألفينا عليه أباؤنا
نموذج لهذا التردد و الاحتكارية شباب كثر طلعوا علينا هذه الأيام ينددون أو يستقلون أو ينفرون ..شباب يجمعون على أن أدوات الصراع التي تملكوها داخل أحزابهم كانت في الأصل مغشوشة بصلاحيات منتهية أمام صراع بخلفية الإحتكارية والتوريث و مكاسب الريع الحزبي والتمثيلي
عادل أيت بوعزة نموذج شاب مراكشي أدركته جائحة كورونا وهو بساقيه المكشوفتان يناضل بحزب الحركة الشعبية بمراكش .فنقل نضاله إلى ميدان مراكش الذي تهاوت على ساكنته الجائحة الوبائية وتداعياتها المعقدة
أنى لشاب أن يصمد أمام إكراهات طموحاته الحزبية و مطبات أزلام الإحتكارية والريع التنظيمي من جهة و غلق الفراغ الذي سببته كورونا ومازالت بين صفوف ساكنة حيه ومجاله الممتد خارجها؟؟؟
خصوصا عندما أراد أن يحتكم إلى حسه النقدي لمحاججة سلطة كيانه الحزبي بكل الأدبيات و الأفكار والتعاقدات الذي تشبع بها للإيمان بعقيدة حزبه؟؟؟؟
فحري به وبالعديد من ضحايا الكولسة و التبخيس و الفبركة أن ينفذ بجلده ليحافظ على مبادئه و أفكاره ورصيده النضالي مع قواعده ليختار مكرها أن يوصل صوتها إلى مراكز القرار الجماعي المحلي عبر غطاء سياسي آخر عساه أن يجد فيه شروطا تريحه من معاناة سابقه
فمثل هذه الكفاءات إذا لم تحسن الأوساط الحزبية قراءتها علينا نحن الشباب بشكل أفقي أن نقدم لهؤلاء المناضلين كل أشكال الدعم من أجل صناعة سياسية جديدة بمواصفات عصرية متقدمة



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

مباراة في كرة اليد بطعم غزوة بدر….

  فجأة، وبدون سابق إنذار، تنفس النظام الجزائري الصعداء، وشعر بالفخر ورد الاعتبار وهو يرى بأنه من كومة رماد المصائب التي انهالت عليه من كل جانب، انبعث خبر مفرح مفاده...

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات منذ ما يربو عن ثلاثة عقود وأنا أُشهر قلمي أنافح به عما يدور بخلدي من أفكار أراها سليمة ومعتقدات أحسبها صحيحة؛ فنسجتُ مؤلفات في العلوم...

اختلاف جوهري في الحروب القادمة ……

  بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني ما شهده العالم هذه الفترة من اضطرابات سياسية وعسكرية، يعكس اختلافات جوهرية في الحروب، فالحروب الآن انقسمت إلى قسمين رئيسيين حرب بيولوجية وحرب...

مجموعة من الدور السكنية الأيلة للسقوط بالمدينة العتيقة لمراكش تحتاج لإلتفاتة المسؤولين المحليين

عبد الصادق مشموم   لاشك أن المدينة العتيقة لمراكش ، تتواجد بها أعداد هائلة من الدور السكنية أيلة للسقوط يرجع تاريخ إحداثها لسنوات طويلة مضت ، وأغلبها تنتابه التصدعات الجدرانية...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء