اخر الاخبار

كيف تتجاوز غضبك في رمضان

الأربعاء 15 يونيو 2016 | يسين أنزالي

رمضان

دلال بوتكورت

خلال شهر رمضان الفضيل ، نلاحظ في الشارع العام تغيرات تتمثل في انتشار بعض العادات السيئة في سلوكيات الأفراد ، كالعصبية والغضب والانفعالات التي تؤدي غالبا إلى بطلان الصيام أو التشكيك في صحته .

حسب دراسات علمية فقد فسرت هذه الظاهرة على أنها ناتجة عن نقص نسبة المياه والجلوكوز في الدماغ ، وهذا يؤدي إلى التوتر والانفعال .

أما بالنسبة للأسباب  الاخرى المتعارف عليها ، فتكون إما انقطاع النيكوتين عن الدم بالنسبة للمدخنين يؤدي به إلى ضعف التركيز والانفعال والأرق خلال فترات الصيام ، لذلك ينصح بتقليل عدد السجائر في اليوم مع اقتراب رمضان حتى يتعود الجسم على النظام الجديد .

ومن الأسباب كذلك التعود على استهلاك بعض المنبهات كالقهوة المشبعة بمادة الكافيين والانقطاع المفاجئ عنها خصوصا في الفترات الصباحية ، فهذا ما يؤدي إلى الشعور بالإجهاد و وفي كثير من الأحيان فقدان الرغبة في الحركة والعمل و الصداع الشديد ، وكلما طالت فترة الانقطاع زادت حدة الموقف وزاد تأثير السلوكيات السلبية .

وهناك فقط من يأخذ صيامه كذريعة ليعبر عن استيائه أو غضبه خصوصا في هذا الشهر الفضيل ليصبح تقليدا و عادة له .

فبدلا من استغلال هذا الشهر للتعصب و النرفزة والسب والشتم بحجة الصيام يمكن أن تتجاوز غضبك وأن تغير من سلوكياتك  وذلك بالترويح عن النفس وأخذ وقفة مع النفس أمام الله و أمام نفسك ، غير عاداتك ، ابتعد عن ما يغضبك ، صل رحمك ،  لا تكن عبدا للسيجارة  ولا تجعل مفعولها يؤثر فيك ، ولما لا تستغل هذه الفرصة للإقلاع عنها ، وتعمد الابتسامة في وجه الاخرين حتى تلاقى بمثلها ، ولنستفد من الحكمة من الصيام التي تصبو إلى تهذيب النفس وتعويدها على الصبر ، فتجنب التفكير بكل ما هو سلبي ، ومارس الرياضة لتساعدك على تفريغ الشحنات السلبية في جسمك … .

كل هذه النصائح لن تطبق إلا برغبة منك في التغيير ، تذكر قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ” وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فان سابه أحد أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم ” .



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

مباراة في كرة اليد بطعم غزوة بدر….

  فجأة، وبدون سابق إنذار، تنفس النظام الجزائري الصعداء، وشعر بالفخر ورد الاعتبار وهو يرى بأنه من كومة رماد المصائب التي انهالت عليه من كل جانب، انبعث خبر مفرح مفاده...

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات منذ ما يربو عن ثلاثة عقود وأنا أُشهر قلمي أنافح به عما يدور بخلدي من أفكار أراها سليمة ومعتقدات أحسبها صحيحة؛ فنسجتُ مؤلفات في العلوم...

اختلاف جوهري في الحروب القادمة ……

  بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني ما شهده العالم هذه الفترة من اضطرابات سياسية وعسكرية، يعكس اختلافات جوهرية في الحروب، فالحروب الآن انقسمت إلى قسمين رئيسيين حرب بيولوجية وحرب...

مجموعة من الدور السكنية الأيلة للسقوط بالمدينة العتيقة لمراكش تحتاج لإلتفاتة المسؤولين المحليين

عبد الصادق مشموم   لاشك أن المدينة العتيقة لمراكش ، تتواجد بها أعداد هائلة من الدور السكنية أيلة للسقوط يرجع تاريخ إحداثها لسنوات طويلة مضت ، وأغلبها تنتابه التصدعات الجدرانية...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء