زوابع و توابع

زوابع عربية

الأربعاء 11 مايو 2016 | مملكة بريس


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ” وكثيرا ما ينتابني خوف شديد، وقلق مرير من هذا الحديث النبوي والأكثر من ذلك يزداد خوفي حينما ألاحظ غير ما مرة انطباق الحديث على حياتنا اليومية… والذي جعلني أتذكر هذا الحديث هذه الأيام ما تعيشه الدول العربية خلال الخمس السنوات الماضية من ربيع عربي عند البعض وخريف عربي عند آخرين ..

ومن المهم توصيف مناخ التغيرات السياسية والاجتماعية.. التي غلبت عليها ما أبرقته لنا سماء الأقمار الاصطناعية من بروق المعلومات التي شكلت عقولنا وأنفسنا وأرواحنا وأهواءانا كما يريدها المردة المتخفين في قصورهم العالمية والشياطين المتخنسين في إعلامهم حتى صرنا لا نأبه للدماء التي تراق يوميا وفي كل دقيقة بل وفي كل ثانية.. ومهما سكتنا عن دماء المقدسيين منذ القرن الماضي فقد بدأ خذلاننا في سائر فلسطين ثم في الجولان وسيناء ثم في أفغانستان ثم في البوسنة والهرسك ثم في العراق ولم تتوقف الدماء ولم نتوقف للدفاع عن أي قضية للمسلمين بطرق سلمية فعالة وبتضامن انساني حقيقي ..

وبعدما هبت رياح التغيير على العالم العربي لتنهض أمتنا من سباتها العميق فتتقدم كما تقدم غيرها وتتطور كما تطور الأمم من قبلها خلق لنا خصوم التغيير جميع الظروف لتعصف بينا عواصف الأعداء وتدمرنا زوابع الحاقدين وتغرقنا أعاصير الحاسدين.. فتفجرت الحقائق عن الفساد والاستبداد الذي عشش في عقولنا وأنفسنا وكلما حاول القليل منا اسئصال جزء منه أخذنا على يده ومنعناه خوفا مما هو أشد علينا.. وبينما نحن كذلك انقلب أولوا البأس على إرادتنا وتواطأ المتلونون على إفساد طموحنا وسفك الظالمون دماءنا وانتقص الأفاكون من أعراضنا …

وكلما ازدادت الدماء التي تراق في العراق وفلسطين وسوريا ومصر واليمن وليبيا كلما أحسست أن حرمات  المسلمين  ستنتهك ومادام أي مسلم منا يخذل المسلمين في تلك الدول  ولو بتعاطف قلبي وتضامن انساني فليستعد لأن يلقى الخذلان المرير، و ما أرجوه أن يعيذنا الله من شر الفتن وأن يعصمنا من التصفيق للظالمين ويجعلنا في صف الحق ويوفقنا للدفاع عن كل مظلوم والانتصار له وأن يجنبنا عدم خذلان المسلمين أينما كانوا بقولنا أو عملنا ….

بلكرينة عبد اللطيف



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

ظهور حالتا للسل بمستشفى الأمراض العقلية بمراكش يستنفر السلطات

  يعيش مستشفى سعادة للأمراض العقلية بمراكش حالة من الاستنفار مساء يوم الخميس، وذلك بعد ظهور حالة من السل الرؤوي بين بعض المرضى، حسب ما أفادت به مصادر مطلعة. في...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

عبد السلام الصديقي يكتب…النموذج التنموي الجديد من أجل دولة تدخلية واستراتيجية

    إن النموذج التنموي الجديد الذي يحتاج إليه المغرب لإطلاق دينامية جديدة في مسار التقدم الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق اندماج موفق في السوق الدولية، ينبغي عليه،بالضرورة، أن يُــعطيَ مكانة مركزية...

أحمد نور الدين يكتب…هل دخلت الجزائر عصر الديمقراطيات العسكرية؟

أسفرت الانتخابات الجزائرية التي جرت مؤخراً عن فوز السيد عبد المجيد تبون، وهي أول انتخابات تجري بعد الإطاحة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة. قد لا نَجدُ أفضل من المَثل الجزائري...

اللي بداتوا قنوات الصرف الصحي (الواد الحار ) كملاتوا القنوات ديال اليوتوب !!!!!

  تحرير : رشيد كداح المغاربة مؤخرا تحزموا وطلقوا مبادرة رجالية ونسائية بإمتياز اللي هيا مقاطعة قنوات اليوتوب أو أصحاب اليوتوبرز دو المحتوى التافه اللي همهم الوحيد هوا نشر التفاهة...

العولمة وثقافة الانفتاح

بقلم الباحث حذيفة أشملال وإن الانفتاح على أنواع ثلاثة : انفتاح قبل التهيؤ والنضج، وانفتاح المتساهل في الأخذ والاقتباس، وانفتاح المبهور بالغير.. وإن الانفتاح الحق هو الذي يبقي على هوية...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج