زوابع و توابع

زوابع عربية

الأربعاء 11 مايو 2016 | مملكة بريس


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْطِنٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ” وكثيرا ما ينتابني خوف شديد، وقلق مرير من هذا الحديث النبوي والأكثر من ذلك يزداد خوفي حينما ألاحظ غير ما مرة انطباق الحديث على حياتنا اليومية… والذي جعلني أتذكر هذا الحديث هذه الأيام ما تعيشه الدول العربية خلال الخمس السنوات الماضية من ربيع عربي عند البعض وخريف عربي عند آخرين ..

ومن المهم توصيف مناخ التغيرات السياسية والاجتماعية.. التي غلبت عليها ما أبرقته لنا سماء الأقمار الاصطناعية من بروق المعلومات التي شكلت عقولنا وأنفسنا وأرواحنا وأهواءانا كما يريدها المردة المتخفين في قصورهم العالمية والشياطين المتخنسين في إعلامهم حتى صرنا لا نأبه للدماء التي تراق يوميا وفي كل دقيقة بل وفي كل ثانية.. ومهما سكتنا عن دماء المقدسيين منذ القرن الماضي فقد بدأ خذلاننا في سائر فلسطين ثم في الجولان وسيناء ثم في أفغانستان ثم في البوسنة والهرسك ثم في العراق ولم تتوقف الدماء ولم نتوقف للدفاع عن أي قضية للمسلمين بطرق سلمية فعالة وبتضامن انساني حقيقي ..

وبعدما هبت رياح التغيير على العالم العربي لتنهض أمتنا من سباتها العميق فتتقدم كما تقدم غيرها وتتطور كما تطور الأمم من قبلها خلق لنا خصوم التغيير جميع الظروف لتعصف بينا عواصف الأعداء وتدمرنا زوابع الحاقدين وتغرقنا أعاصير الحاسدين.. فتفجرت الحقائق عن الفساد والاستبداد الذي عشش في عقولنا وأنفسنا وكلما حاول القليل منا اسئصال جزء منه أخذنا على يده ومنعناه خوفا مما هو أشد علينا.. وبينما نحن كذلك انقلب أولوا البأس على إرادتنا وتواطأ المتلونون على إفساد طموحنا وسفك الظالمون دماءنا وانتقص الأفاكون من أعراضنا …

وكلما ازدادت الدماء التي تراق في العراق وفلسطين وسوريا ومصر واليمن وليبيا كلما أحسست أن حرمات  المسلمين  ستنتهك ومادام أي مسلم منا يخذل المسلمين في تلك الدول  ولو بتعاطف قلبي وتضامن انساني فليستعد لأن يلقى الخذلان المرير، و ما أرجوه أن يعيذنا الله من شر الفتن وأن يعصمنا من التصفيق للظالمين ويجعلنا في صف الحق ويوفقنا للدفاع عن كل مظلوم والانتصار له وأن يجنبنا عدم خذلان المسلمين أينما كانوا بقولنا أو عملنا ….

بلكرينة عبد اللطيف



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

هل يمكن لقوة الصلاة وحدها أن توقف وباءً يشبه فيروس كورونا؟ حتى أن النبي محمد فكر بطريقة أخرى

    الكاتب: الدكتور كريغ كونسيدين ترجمة: عبد الله أموش- مع إيراد الأحاديث النبوية المقصودة من الكاتب   يدفع وباء “كوفيد 19/جائحة كورونا” الحكومات ومصادر الأخبار إلى اقتراح أحسن النصائح...

أمينة ماء العينين تكتب…امتحان “كورونا”

امتحان “كورونا” مع سرعة انتشار الفيروس، ومع تنامي مشاعر الخوف والارتباك الجماعي، علينا أن نتوجه في تواصلنا الى إحياء ودعم وترسيخ ثقافة التضامن ونبذ الأنانيات القاتلة. انتشار الوباء مهما كانت...

“نتي غير بنت”..التمييز الجنسي بالمغرب سنة 2020

لمياء حمدواي   ككل سنة يخصص يوم 8مارس للإحتفال بالمرأة ،التي تعد الأم الأخت،الزوجة،الإبنة ،فبعد سنوات عديدة أضحى هذا الإحتفال تقليدا لايمكن تفويته ،إلا أننا نتسائل في خضام ذلك ،إن...

جامعة الدول العربية,المغرب,وزارء الخارجية,محمد السادس

أحمد نور الدين يكتب…الوساطة العربية بين المغرب والجزائر: حذار من الفخّ!

  في الوقت الذي كان فيه الرئيس هواري بومدين بالرباط يوقّع اتفاقية ترسيم الحدودمع المغرب سنة 1972،كانت الثكنات العسكرية بضواحي الجزائر العاصمة تؤطر أفواجاً من الميلشيات للقيام بثورة مسلحة ضدّ...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج