إصدارات ثقافية

صدور مؤلف جديد بعنوان (سلا في القرن 17 “جمهورية القراصنة”) لمحمد الصديق معنينو

الأربعاء 2 ديسمبر 2020 | مملكة بريس /س


صدر حديثا عن دار أبي رقراق للطباعة والنشر مؤلف جديد بعنوان (سلا في القرن السابع عشر “جمهورية القراصنة”) للكاتب الإعلامي محمد الصديق معنينو.

ويحاول هذا الكتاب، الذي يقع في 209 صفحات من الحجم المتوسط، “نفض الغبار عن النادر من الأخبار” في تاريخ المغرب، والانتقال من الأسطرة والخرافة إلى المقترب المعتمد على الحجج والوثائق.

ويصدر هذا المؤلف ليس بأدوات البحث العلمي الأكاديمي، ولكن بمنهجية العمل الصحافي القائم على الفضول والاستقصاء، وهو في نهاية المطاف ربورتاج في هيئة “شريط وثائقي”، يدعو القارئ إلى السفر، في الزمان والمكان، لمعرفة ماذا جرى على ضفتي أبي رقراق، خلال النصف الأول من القرن السابع عشر.

ويحكي المؤلف في هذا الكتاب عن أحداث وقعت بهذه البقعة الأرضية الصغيرة، طبعت تاريخ المغرب وكيفت سياسته ورهنت مستقبله، حيث حط الأندلسيون المهجرون، وتحرك القراصنة والمجاهدون مرورا بتأسيس “جمهورية القراصنة” وانتخاب أجهزتها التنفيذية والتشريعية.

ويتناول الكتاب أيضا محطات من حياة المجاهد العياشي، وكيف رابطت على مدخل الوادي الأساطيل الأوروبية إلى جانب وصول المبعوثين والسفراء، وكيف تقاطر التجار والقناصلة والمغامرون والوسطاء على المدينة بحثا عن المال والغنى السريع.

ويرى الكاتب أن ذلك النشاط السياسي والبحري والدبلوماسي والاقتصادي مازال مغمورا، ويتطلب المزيد من التنقيب والتقصي حفاظا على “الذاكرة الوطنية” وإغناء للبحث العلمي لفترة فريدة من تاريخ المغرب.

ومما جاء في مقدمة الكتاب وهي بعنوان “قبيلة المؤرخين” أن هذا المؤلف “محاولة للتذكير بإحدى الفترات التي طبعت تاريخ مصب نهر أبي رقراق إبان ما عرف “بالقرصنة السلاوية”، وما عاشه ميناؤه من حركة نشيطة، سواء على مستوى التبادل التجاري أو النشاط الدبلوماسي أو القرصنة البحرية أو التنافس على السلطة والجاه…”

ويعتبر الكاتب أن تلك الفترة تعد من أغنى فترات تاريخ سلا التي ترمز تسميتها إلى التجمعات السكنية الثلاثة المطلة على وادي أبي رقراق: أي سلا القديمة الواقعة في الضفة اليمنى ثم القصبة أي الوداية، وأخيرا رباط الفتح أي الرباط.

وأبرز الكاتب أنه ركز اهتمامه على الوثائق المرتبطة بحوالي خمسين سنة، من تاريخ المغرب، انطلاقا من بداية القرن السابع عشر، وما عاشه مصب أبي رقراق من وقائع وأحداث… وفضلا عن المقدمة، يتكون الكتاب الذي اشتمل على صور ووثائق وكرونولوجيا تاريخية، من تسعة فصول تناولت على الخصوص مواضيع من قبيل القرصنة والجهاد، و”الجمهوريات السلاوية” و “الأطماع الانجليزية”.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

التخربيقولوجيا والشوهرالوجيا والبوزولوجيا بالمغرب تخلف وإنحطاط في الأفق ؟؟؟؟؟؟

رشيد كداح  أصبحنا في كل يوم وساعة ودقيقة  نعاين ونلامس في مواقع التواصل الإجتماعي ظواهر ووقائع وأحداث شادة إستثنائية  تؤثر بشكل سلبي على النمط العلائقي العام وتعيق تطور المجتمع المغربي...

الدحموني يكتب…كل محنة تكمن في طياتها منحة: القنب الهندي

بقلم: ذ. أنس الدحموني سيترأس رئيس الحكومة يوم الخميس 25 فبراير 2021، مجلسا للحكومة يتدارس في بدايته مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي… أخيرا، بعد حوالي قرن من سياسة...

أحمد نور الدين يكتب..الجزائر تعرقل الاندماج الإفريقي!

  أحمد نورالدين، الخبير والباحث في شؤون الصحراء والقضايا الدولية تواجه إفريقيا العديد من التحديات والتهديدات التي تعيق تنميتها الشاملة والمندمجة وترهق ميزانيتها وترهن مستقبلها؛ فالقارة السمراء تعاني من الآثار...

فالنتاين سعيد “سعيد شنقريحة”

  يُروى أن قيس مجنون ليلى كان يَتْبع كلبها علّه يدلّه على مكانها؛ فمر على جماعة يصلون، وعندما عاد مارًّا بهم قالوا له: أتمرّ علينا ونحن نصلي ولا تصلي معنا؟...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء