أخبار عالمية

طهران: لن نقبل أي تغيير في الاتفاق النووي

الأحد 14 يناير 2018 | يسين أنزالي

طهران: لن نقبل أي تغيير في الاتفاق النووي

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت 13 يناير الجاري، إن طهران لن تقبل بأي تغيير على الاتفاق النووي الذي أبرمته مع مجموعة الدول (5+1) عام 2015.

جاء ذلك بعد أن تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، بالانسحاب من الاتفاق “في غضون أشهر، ما لم يعالج الحلفاء الأوروبيون العيوب الفظيعة في الاتفاق”.

وأضافت الخارجية الإيرانية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية (إرنا)، أن طهران “لن تقبل أي تغيير في الاتفاق سواءً حاليًا أو مستقبلًا، ولن تتخذ أي إجراء بعيدًا عن الالتزام (المنصوص عليه في الاتفاق)”.

وأوضح البيان أن “العقوبات التي فرضها ترامب على رئيس سلطتها القضائية، آية الله صادق لاريجاني، تستدعي رداً صارماً”.

واعتبرت طهران أن “عمل إدارة ترامب العدائي وغير القانوني، بما في ذلك إدراج لاريجاني على قائمة العقوبات، تجاوز جميع الخطوط الحمراء المقبولة دوليا”، بحسب المصدر نفسه.

وأبقى الرئيس الأمريكي على التزام بلاده بالاتفاق النووي الإيراني، والذي يتم بموجبه تعليق العقوبات ضد طهران، لكنه منح “الحلفاء الأوروبيين” 120 يومًا فقط للموافقة على تعديل بنود الاتفاق.

وقال إنها “المرة الأخيرة التي تمدد فيها إدارته تعليق العقوبات ضد طهران، وإبقاء التزامها بالاتفاق النووي”.

وأعلنت واشنطن أيضا فرض عقوبات جديدة على 14 كيانا وفردا بينهم رئيس السلطة القضائية الإيرانية “لاريجاني”.

ووصفت واشنطن صادق لاريجاني، وهو شقيق رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني، بـ”حليف قريب من المرشد الأعلى علي خامنئي”.

وفي أكتوبر الماضي، هدد ترامب، بالانسحاب من الاتفاق “في حال فشل الكونغرس الأمريكي وحلفاء واشنطن في معالجة عيوبه”، متوعداً بفرض “عقوبات قاسية” على إيران.

ورفض آنذاك، الإقرار بأن طهران التزمت بالاتفاق، وقال إنه سيحيل الأمر إلى الكونغرس.

ووافقت إيران، بموجب الاتفاق المبرم مع مجموعة “5+1” (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، إضافة إلى ألمانيا)، في 2015، على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

 

عن الأناضول



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

القاسم اللقيط.

بقلم : محمد بن الديوس بعض المتتبعين والمهتمين بالشأن السياسي المحلي يستغرب ويتساءل عن سبب إطلاق هذا الوصف على هذا القانون غير شرعي الذي منذ بداية الترويج له في شهر...

الأمازيغ والانتخابات: التكتيك الماركسي

بقلم : عبد الله الفرياضي معلوم أن نشطاء الحركة الأمازيغية في الجزائر وليبيا والنيجر ومالي وتشاد قد اعتادوا على المشاركة في مختلف المحطات الانتخابية. وفي المقابل، دأبت غالبية تنظيمات نظرائهم...

بعد معركة القاسم الإنتخابي ، هل ينجح الفتيت في قطع طريق الترشح أمام المفسدين .؟

بقلم عادل آيت بوعزة أثارت معركة القاسم الإنتخابي سيل الكثير من الأقلام سواء المؤيدة أو المعارضة لفكرة أن يكون بناءاً على عدد المسجلين ، و إذا كان المؤيدين لهذه الفكرة...

أميناتو حيدر وجمهورية “صندلستان” العريقة

بقلم : نورالدين زواش ليست النكتة أن يصف إعلام جمهورية “صندلستان” أميناتو حيدر بالمرأة الحديدية؛ لكن النكتة أن توفر هذه المرأة ما يحتاجه جسدها من قطع الحديد والصلب من خزينة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء