اخر الاخبار

لماذا فرنسا وليس بوركينا فاصو أو تركيا…؟

الخميس 21 يناير 2016 | يسين أنزالي

فرنسا,ارهاب,تركيا,تضامن,بوركينا فاصو

هشام عميري

بالأمس ضرب الإرهاب الملعون فرنسا ومع هذه الضربة أطلق الإعلام المغربي صوته والعنان لأقلامه ، ومعه تغيرت الدماء التي تجري في عروق كل القوى الحية بالمملكة وخرجت الصحافة والأحزاب والمجتمع المدني في مسيرات تضامنية مع باريس ، ومعها كذلك تغير المواطن المغربي البسيط الذي لا تربطه بفرنسا إلى رابطة الماضي ونهب خيرات الوطن … وورقة ” البون ” رغم أن بعض أقلامها أهانة عظيم البشر رسولنا الكريم ، ورغم ذلك تضامنا معها وقمنا بتغيير ألوان صفحاتنا الشخصية على الفيسبوك ورفعنا شعار أنا شارلي .

وبالأمس القريب ضرب الإرهاب الملعون كذلك بوركينفاصو وتركيا دون أن تتحرك مشاعر واحد منا ويعلن تضامنه مع هذا البلد الفقير الذي تعرض هو كذلك إلى الإستعمار ولم يستعمر بلد ما ولم ينهب خيرات بلد ما كما فعلته فرنسا …

فلماذا فرنسا وليس بوركينافاصو وتركيا ؟

بكل بساطة إننا قوم تبعية ولحيس الكابة بدون أي نتيجة تحقق …

فهل سيغفر لنا الوطن عن هذه العنصرية ؟

فقط أريد جواب بسيط لهذه المسالة .

نعم ندين الإرهاب بمختلف أشكاله ولكن ندين كذلك كيفية التضامن ، ففرنسا التي لازالت رائحة استعمارها نستنشقها بكل برودة حتى الآن ، ومازلنا مستعمرين من طرفها إلى حدود الساعة لآن أغلب المسؤولين عن الوطن تابعوا دراستهم بثانوية ليوطي أو بالجامعات الفرنسية واحتسوا قهوة فرنسا بكل برودة ، ولآن تركيا تسيير نحو خطوة ثابتة نحو المستقبل كارهة الغرب وسياسته لكن دولة منفتحة ، هدفها هو أن تشرف الأمة الإسلامية ، لكن صدق من قال ” إلا شفتي العرب غير حط سلاح وهرب ” والذي يقصد به الحسد الأخوي .

فندين الإرهاب الملعون ، ولكن نعلن تضامننا مع جميع الشعوب بدون أي تمييز .



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

القاسم اللقيط.

بقلم : محمد بن الديوس بعض المتتبعين والمهتمين بالشأن السياسي المحلي يستغرب ويتساءل عن سبب إطلاق هذا الوصف على هذا القانون غير شرعي الذي منذ بداية الترويج له في شهر...

الأمازيغ والانتخابات: التكتيك الماركسي

بقلم : عبد الله الفرياضي معلوم أن نشطاء الحركة الأمازيغية في الجزائر وليبيا والنيجر ومالي وتشاد قد اعتادوا على المشاركة في مختلف المحطات الانتخابية. وفي المقابل، دأبت غالبية تنظيمات نظرائهم...

بعد معركة القاسم الإنتخابي ، هل ينجح الفتيت في قطع طريق الترشح أمام المفسدين .؟

بقلم عادل آيت بوعزة أثارت معركة القاسم الإنتخابي سيل الكثير من الأقلام سواء المؤيدة أو المعارضة لفكرة أن يكون بناءاً على عدد المسجلين ، و إذا كان المؤيدين لهذه الفكرة...

أميناتو حيدر وجمهورية “صندلستان” العريقة

بقلم : نورالدين زواش ليست النكتة أن يصف إعلام جمهورية “صندلستان” أميناتو حيدر بالمرأة الحديدية؛ لكن النكتة أن توفر هذه المرأة ما يحتاجه جسدها من قطع الحديد والصلب من خزينة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء