أخبار الشعب

في الولايتين المتواليتين للحكومة “التلاعب” بقانون إسناد مناصب المسؤولية أضحى هو الأصل وليس الاستثناء !!!

الإثنين 29 أكتوبر 2018 | الحسين ابورك

في الولايتين المتواليتين للحكومة المغربية،"التلاعب" بقانون إسناد مناصب المسؤولية أضحى هو الأصل وليس الاستثناء !!!

 

جاء في جريدة أسبوعية وطينة، نسبة إلى مصدر من الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بإصلاح الإدارة وبالوظيفة العمومية، أن البعض من مسؤولي القطاعات الحكومية يتجهون نحو”التلاعب” بقانون التعيين في المناصب العليا، ليس فقط في توزيع كعكة هذه المناصب بين المقربين من هذه الأحزاب كما حصل من قبل، ولكن بابتداع طريقة جديدة في استمرار نفس المسؤولين في المسؤوليات ضدا على القانون.

ووفق الجريدة ذاتها فإن الوزارة المنتدبة بعدما نبهت إلى ضرورة إنهاء مهام مسؤولين (كتاب عامون ومدراء مركزيون ومفتشون عامون ومدراء جهويون       و….)، قضوا في كراسيهم أزيد من ولايتين، ولازالوا يمارسون مهامهم في المناصب نفسها رغم انتهاء انتدابهم المنصوص عليه قانونيا حسب المرسوم الخاص بذلك، هناك محاولة لقراءة نص المرسوم بشكل يخدم استمرارهم في مناصبهم.

ويرى متتبعون أن ثم ظاهرة الخلط بين “الأصل” و”الاستثناء” في الوظيفة العمومية المغربية، تتشابك معها قضايا تدبيرية وتسييرية لأمور الإدارة المغربية،  فيدخل في أحكام القوانين أمورا ويبرهن عليها، ويكون دليل على ذلك النظر في حالات الضرورة، و بينما أن المنهجية الصحيحة أن يقرر أولا القانون الأصلي الذي نص عليه المشرع وبعدها يتحدث عن ما يطرأ في الواقع من حالات ضرورة المصلحة العامة أو حاجة معينة تعطي نوعاً من الاستثناء المبرر قانونيا.

وتضيف المصادر،أن حال من يخلط بين الأصل والاستثناء، كحال من يُسأل عن حكم السجود للأصنام؟ فيقول: جائز لأن عدم سجودك سيؤدي بك إلى الهلاك!، أو يقول عن شرب الخمر:  إنه مباح لأن من لم يتداو به سيموت؟، أو يكتب: إن سرقة الماء جائزة لئلا تموت عطشا؟، فعلى منوال هذه الأمثلة الظريفة تتضح إشكالية دمج الأصل والاستثناء في حالة واحدة لدى القائمين على القطاعات الحكومية المغربية.
وأكثر ما تكون هذه الظاهرة حضورا هو في موضوعات إسناد مناصب المسؤولية حيث  يقف بصر المتتبع متحيرا أمام بعض تعليلات القرارات الإدارية  فلا تدري هل القرار الإداري فيها متعلق ببيان النص القانوني أم هو حالة ضرورة؟ لأن صاحب القرار يبدأ فيها بذكر النصوص القانونية، ثم يسوق الدلائل والبراهين المتعلقة بالضرورات!

وأردفت المصادر، إن مقتضيات المراسيم والقرارات وغيرها من النصوص القانونية،  أمانة في عنق كل مسؤول مطلوب أن يفعلها، والهم الأول الذي يجب أن يكون نصب عينيه هو في الوصول إلى الإجراءات والمساطر والمقاييس والمعايير التي يريدها نص القانون ليس التي يريدها فلان وعلان،  وأن يجتهد غاية الاجتهاد في إعطاء لكل ذي حق حقه، وكل صعوبات الواقع وإحباطاته وإحراجات المخالفين وضغوط القوى المختلفة ( السياسية، والنقابية، والحقوقية، والقرابة العائلية،و…) وكافة هذه الإشكالات لا يجوز أن تكون سببا للتهاون أو التخفف في تطبيق القانون.

محمد جمال بن عياد



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع مناهج تعليمية وتربوية مليئة...

زوابع عربية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا عِنْدَ مَوْطِنٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ إِلَّا خَذَلَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فِي مَوْطِنٍ...

زوابع ,المحاسبين

زوابع المحاسبين

خضعت وزارة المالية يوم الخميس الماضي لمطالب المهنيين في المحاسبة والفاعلين الاقتصاديين وذلك بإصدار دورية من المديرية العامة للضرائب تؤجل فيه تطبيق نص قانوني في قانون المالية 2016 إلى شهر...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

العقيدة الأمنية و نجاعة مقاربات التدبير الأمني في أفق مواجهة كل أشكال التطرف والأنشطة المميتة

بقلم الدكتور احمد الدرداري يعيش العالم أزمة التهديد الأمني ومواجهة الانحراف العقدي والفكري و الثقافي وهو ما يجعل منه تحديا امام الدول والمحتمعات، وبذلك تطرح للنقاش مسألة نجاعة الفكر الامني...

سلمان بونعمان يكتب…رمضان والتدين الاستهلاكي

    أصبح الاستهلاك ظاهرة شاملة تخترق الإنسان المسلم المعاصر في كل مجالات حياته ورؤيته لذاته ولطبيعة العلاقات والتفاعلات مع الآخرين، بشكل تحول معه الإفراط في الاستهلاك من المجال الاقتصادي...

الفلسفة السياسية والتسوية الغائبة في التنزيل التنموي المنمذج

بقلم الدكتور احمد الدرداري في البداية يطرح سؤال على الطبقة السياسية مفاده هل العقل السياسي المغربي اخطأ عند تنزيله لمشروعي الديمقراطية وحقوق الانسان ؟ وهل أغفل تثبيت تقنيات الصيانة الخاصة...

اشملال يكتب : التسول آفة وعبء على المجتمع

((التسول آفة وعبء على المجتمع)) تعتبر ظاهرة التسول إحدى المشكلات الاجتماعية في العالم، وتختلف نسبة المتسولين من بلد إلى آخر حسب العوامل الاجتماعية والثقافية والاقتصادية. ولا يختلف اثنان بأنها من...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج