اسمانوخ

ما صايمينش وما عارفينش…

الخميس 25 يونيو 2015 | الحسين ابورك


مهند الحربيلي : مملكة بريس

بغيت نهضر اليوم مع ديك الحركة ديال اللي ماصيمينش وحتى مع هادوك الناس اللي بداوا تيسبوا فيهوم بلا ما يتناقشوا معاهوم… راه حشوما نخرجوا شي واحد من الاسلام حينتاش ما كيصومش ف رمضان.. راه يمكن هادوك الدراري اللي ما تيصموش يكونوا من المتحولين جنسيا ويكون فيهوم الدم ديال الحيض… ويمكن يكونوا صغار على الصيام.. ويمكن يكون فيهوم السكر ولا شي مرض تيمنعهوم من الصيام.. ويمكن بغاوا اللي يفهمهوم ويسمع ليهوم… اش فيها كاع ايلا خليناهوم يهضروا على راسهوم … عاد نتناقشوا معاهوم…

وزايدون ايلا ما فيهوم والوا من داكشي اللي ف بالي وبالكوم … راه بغاوا يكونوا متافقين مع ريوسوهم … وما بغاوش يكونوا منافقين ف رمضان… على حقاش تيشوفوا بزاف ديال عبادين رمضان تيديروا الفضايح الزرقا والحمرا ف الفطار وتيبداوا بالتمسلميت ف رمضان بكثرة الصلوات والتراوح …وهما ما عندهومش مع هاد الستيلات… وهادوا اللي ما صايمينش ما عارفينش بللي رمضان راه هو شهر التوبة والغفران … وراه يمكن يتوب الله على اي واحد كيفما كان ايلا كانت نيتو زينة وصادق مع الله…

اجيوا بعدا واش هاد الناس اللي ما صيمينش تيصليوا بعدا… ايوا الصلاة هي عماد الدين .. وراه كاين ف واحد الحديث ديال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما معناه ايلا كانت الصلاة ديال شي واحد صالحة، الأعمال ديالوا كلها تتكون صالحة… وايلا كانت الصلاة فاسدة، الأعمال ديالوا تتكون كلها فاسدة.. ايوا واللي ما كان كيصليش كاع… العلماء تيفتيوا باللي راه داخل ف واحد المنطقة ديال الخطر بين الشرك والكفر اللاي يحفظنا وايحفظكوم… والمالكية عندوهوم شي أحكام ما يصدقهاش حتى وزير الأوقاف … من بيناتها اللي تيوخر الصلاة عمدا عن وقتها يجب قطع رأسه…

نرجعوا للصيام في رمضان … راه الافطار عمدا من الحريات الشخصية ومن الحقوق ديال الأفراد بحالها بحال الايمان… من شاء فليومن ومن شاء فليكفر …وما خاصوش يتعاقب عليه بالقانون الجنائي… حينتاش المسلمين تيعرفوا باللي الافطار في رمضان عمدا عقوبته هي الكفارة بصيام شهرين متتابعين أو اطعام ستين مسكينا عن كل يوم.. ويزيد عليها التوبة والاستغفار ويترجى الله … وخا فلت عليه أجر كبير من عند الله الذي  فضل رمضان على بقية الشهور …

ولكن المشكيلة فصحابنا ما شي الافطار عمدا.. ولكن مشكيلتهوم هي المجاهرة بالافطار … ايو هنا تيبان لي هاد الدراري والدريات الوجه ديالهوم قاسح وفيهوم الزعامة بلا قياس وخاصهوم اللي يتفاهم معاهوم.. وبلا عنف وبلا تفرشيخ …راه عيب وعار شوية ديال السلاكط ومساخيط الوالدين  مازال ما عرفينش يلبسوا حتى سراولهوم وما فاهمين لا دينهوم ولا دين امهوم وحتى دين اباهوم وبغاوا يتحداوا الملايين ديال المسلمين ف بلادهوم.. غير يخرجوا لينا كود ويكولوا لينا اش بغاوا واش نا هيا مصلحتهوم ف الفتنة اللي تيخلقوا لينا ف كل عام.. واللا راه كاينين الناس اللي تيعرفوا ليكوم… وانتموا راكوم محظوظين ايلا كانت عقوبتكوم كاينة غير ف المادة 222 من القانون الجنائي .. وحتى الحبس راه قليل فحقكوم واخا انا متأكد باللي ما كادين عليه … وما كادين على غيروا… وما غاديش يعتقوكوم الحباسة… والله يهدينا ويهديكوم ويعفوا علينا وعليكوم…



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية

أنس الدحموني، فاعل نقابي تفاعلا مع التصريح الحكومي الذي قدمه بالأمس السيد رئيس الحكومة أمام ممثلي الأمة، لابد من تقديم بعض الملاحظات الجوهرية من وجهة نظر نقابية: 1- غياب للمقاربة...

ما يفزع كبرنات الجزائر

بلال التليدي بشكل مفاجئ وبدون سابق تمهيد، أقدمت السلطات الجزائرية أول أمس الأربعاء على إغلاق مجالها الجوي في وجه الطائرات المغربية المدنية والعسكرية، بما في ذلك الطائرات المدنية التي تحمل...

المجلس الوطني للصحافة يخرق بلاغا اصدره فيما يخص منح البطاقة المهنية واحتقان لدى الصحفيين الممارسيين

تناقض صارخ ذاك الذي يعتمل داخل أروقة المجلس الوطني للصحافة، فيما يخص آليات ومعايير منح البطائق المهنية، ومزاجية ملحوظة تسجل لدى الساهريين على سياقة هذا الإطار المخضبة جدرانه بالبيروقراطية التي...

أي أمل في الحكومة القادمة؟

محمد الجهبلي  طالب باحث في العلوم الإقتصادية منذ فجر الاستقلال لم يتمكن أي حزب مترجمة مطالب الشعب والمجتمع الى واقع يتمتع به كافة المواطنين، برفع القدرة الشرائية وتقوية الاستهلاك للطبقة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء