كتاب و آراء

مباراة في كرة اليد بطعم غزوة بدر….

الإثنين 18 يناير 2021 | يسين أنزالي


 

فجأة، وبدون سابق إنذار، تنفس النظام الجزائري الصعداء، وشعر بالفخر ورد الاعتبار وهو يرى بأنه من كومة رماد المصائب التي انهالت عليه من كل جانب، انبعث خبر مفرح مفاده فوز المنتخب الجزائري لكرة اليد على نظيره المغربي في إطار إقصائيات كأس العالم المنظمة بمصر الشقيقة، فأخذ هذا الخبر أبعادا أكثر من قدره وارتدى لباسا أكبر من قياسه، إلى درجة أن الرئيس “تبون” انتشى به واحتفى بتضخيمه، ولم يتمالك نفسه إلا وهو يغرد مثلما يغرد الصبيان: ألف مبروك.. شرفتمونا يا أبطال، و البقية ستأتي إن شاء الله.

لقد نسي “تبون” معاناة شعبه وهم يقفون في طوابير طويلة من أجل اقتناء أقراص الخبز وقطرات الحليب، وتناسى حجم المشاكل الاجتماعية والصحية والسياسية التي تئن تحت وطأتها بلاده، ونسي أن داء كورونا الذي ضرب قدمه يوشك أن يضرب لسانه وباقي أطرافه، ثم ألقى كل ذلك جانبا ليتفرغ لإشعال نار البغضاء والشحناء بين الشعبين الشقيقين.

في غياب الأخبار السارة وشبه السارة، والتي صارت لدى النظام الجزائري أعزَّ من بيض الأَنُوق، نتفهم جيدا محاولاته البئيسة في خلق نصر وهمي متعلق بمباراة رياضية جمعت بين بلدين شقيقين الرابح فيها كالخاسر؛ فالشعب المغربي والجزائري ليس إلا شعبا واحدا فرق بينهما نظام أرعن، ومثلهما كمثل اليد والعين؛ فإذا أصابت اليد سوءا بكت لآلامها العين، وإذا بكت العين مسحت دموعها اليد.

يحرص هذا النظام اللقيط على تنشئة أجياله منذ الصغر على كره المغرب وبغض الشعب المغربي العظيم، وذلك بتجييش إعلامه الذي صار يخصص نصف مدة البث للحديث عن المغرب ونصفه الآخر للحديث عن باقي العالم، ويصرف نصف أموال خزينته على شعب قادم من الفضاء، ونصفه الآخر على شعبه المسكين، كما أنه ينتقي برامجه التعليمية والتربوية من وحي هذا الكره والشنئان؛ وآخر فتوحاته أن جيَّش منبر رسول الله عليه الصلاة والسلام من أجل إذكاء نعرة الشحناء بين البلدين الشقيقين؛ لذا، من الطبيعي أن تراه يصور مباراة رياضية مع المغرب وكأنها واحدة من الفتوحات الإسلامية العظيمة أو أنها غزوة كغزوة بدر أو أحد.

أخيرا، أهنئ المنتخب الجزائري الشقيق بفوزه، كما لا يفوتني أن أُذَكر النظام الجزائري الذي يحتفي بما حققته أيادي فريقه، بأننا في المغرب يكفينا حفاوة بيد وزيرنا في الخارجية، والتي تقص كل يوم شريطا ملونا بالأحمر والأخضر لتدشين قنصلية جديدة بالصحراء المغربية. أما نتائج المباريات فهي في نهاية الأمر مجرد مباريات.

نورالدين زاوش

عضو الأمانة العامة لحزب النهضة والفضيلة

 



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

التخربيقولوجيا والشوهرالوجيا والبوزولوجيا بالمغرب تخلف وإنحطاط في الأفق ؟؟؟؟؟؟

رشيد كداح  أصبحنا في كل يوم وساعة ودقيقة  نعاين ونلامس في مواقع التواصل الإجتماعي ظواهر ووقائع وأحداث شادة إستثنائية  تؤثر بشكل سلبي على النمط العلائقي العام وتعيق تطور المجتمع المغربي...

الدحموني يكتب…كل محنة تكمن في طياتها منحة: القنب الهندي

بقلم: ذ. أنس الدحموني سيترأس رئيس الحكومة يوم الخميس 25 فبراير 2021، مجلسا للحكومة يتدارس في بدايته مشروع قانون يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي… أخيرا، بعد حوالي قرن من سياسة...

أحمد نور الدين يكتب..الجزائر تعرقل الاندماج الإفريقي!

  أحمد نورالدين، الخبير والباحث في شؤون الصحراء والقضايا الدولية تواجه إفريقيا العديد من التحديات والتهديدات التي تعيق تنميتها الشاملة والمندمجة وترهق ميزانيتها وترهن مستقبلها؛ فالقارة السمراء تعاني من الآثار...

فالنتاين سعيد “سعيد شنقريحة”

  يُروى أن قيس مجنون ليلى كان يَتْبع كلبها علّه يدلّه على مكانها؛ فمر على جماعة يصلون، وعندما عاد مارًّا بهم قالوا له: أتمرّ علينا ونحن نصلي ولا تصلي معنا؟...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء