اخر الاخبار

محاربة الأمية : المغرب قطع أشواطا هامة

الأربعاء 13 أكتوبر 2021 | مملكة بريس /س

محو الأمية

و م ع 

يشكل اليوم الوطني لمحاربة الأمية الذي يصادف 13 أكتوبر من كل سنة، مناسبة للتذكير بالدور الجوهري للتعليم في إدماج طبقات اجتماعية مهمة في مسلسل التنمية الشاملة التي انخرط فيها المغرب بشكل لا رجعة فيه، على اعتبار أن النهوض بالعنصر البشري أصبح حجر الزاوية في كافة السياسات العمومية.

ومما لاشك فيه أن الجهود المبذولة خلال العقدين الأخيرين لتعميم التمدرس، لاسيما في المناطق القروية والجبلية ستكون لها انعكاسات جد إيجابية على تقليص نسبة الأمية في البلاد، إلى جانب برامج موازية قام بها العديد من الفاعلين المؤسساتيين والجمعويين.

ووعيا منه بأن صعوبات القراءة والكتابة تحد من فرص المشاركة المواطنة وتأثر سلبا على التنمية الاقتصادية لأي بلد، اتخذ المغرب مبادرات على مختلف الأصعدة من أجل محاربة آفة الأمية وتمكين عدد كبير من المواطنين من استشراف آفاق جديدة.

وأظهر الإحصاء العام للساكنة في عام 2014 التقدم الملحوظ الذي سجل في هذا المجال، وهكذا، فإن معدل الأمية في صفوف الساكنة البالغة عشر سنوات بلغ 32.2 في المائة في 2014 ، مقابل 32.2 في المائة في 2004 و87 في المائة في 1960 ، وتطال الأمية 42.1 في المائة من النساء مقابل 54.7 في المائة في 2004 و 22.2 في المائة من الرجال مقابل 30.8 في المائة في عام 2004 .

ومنذ ذلك الوقت، لم يتم ادخار أي جهد من أجل إخراج المزيد من الأشخاص من الأمية من خلال مبادرات مؤسساتية تم القيام بها لهذا الغرض، وأيضا بفضل الاشراك الفعلي والتطوعي للمجتمع المدني والفاعلين الجمعويين.

أمينة ، طالبة شابة في الحقوق ، خصصت وقتها الثالث لمحاربة الأمية ومساعدة النساء ضمن محيطها على تعلم القراءة والكتابة والحساب.

وبفضل قدراتها على التبليغ، تمكنت من مساعدة حوالي خمسين فتاة وامرأة ومن كبار السن على تعلم القراءة والكتابة، من خلال جمعية خيرية.

وكشفت أمينة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بأن “الأمر يتعلق بعمل طويل، حيث المراقبة المستمرة ضرورية لبلوغ أهدافنا”، مضيفة أن هؤلاء الأشخاص “إذا لم تتح لهم فرصة الولوج للتعليم وهم صغار السن، فلهم فرصة أخرى للتعلم”.

فكيف إذن تمكنت هذه الطالبة من إثارة اهتمام هذه الفئة للتعلم؟، كيف جعلت هؤلاء الأشخاص مقتنعين بفوائد محو الأمية؟. “هو أمر صعب لكنه ليس بمستحيل ما دام الأمر يتعلق بضرورة توعية الأشخاص الأميين بالصعوبات التي يواجهونها في الحياة اليومية ما دامت هذه الآفة تلازمهم”.

ركوب الحافلة، السفر، معرفة الأسعار في المتاجر، الحصول على رخصة السياقة، ملء استمارة، هي أشياء بسيطة واحتياجات عادية لشخص متعلم، لكن نظيره الأمي يظل محروما منها.

والأشخاص المستفيدون من الحصص التي تنشطها أمينة هم في الغالب من النساء اللواتي ينحدرن جلهن من الوسط القروي، هؤلاء النساء يظهرن إرادة قوية ومثابرة لتدارك الزمن الضائع.

وفي شهادة لها، كشفت حبيبة أن دروس محو الأمية “غيرت حياتها اليومية”، حيث أصبح بإمكانها عد النقود، والخروج بمفردها وحتى ركوب القطار. وقالت مزهوة في إشارة إلى انتصارها على آفة الأمية، إنه “في بعض الأحيان أقرأ العناوين الرئيسية في الصحف وأساعد ابني في واجباته المدرسية”، مضيفة أنه حتى لو كان لا يزال الطريق طويلا، فإن هذه الحصص الدراسية تشكل بالنسبة لها “ثورة فكرية حقيقية”.

بينما أفادت نساء أخريات بأنهن استفدن من دروس محو الأمية موجهة للبالغين الذين لم يتعلموا القراءة والكتابة، داخل المساجد بعد أوقات الصلاة.

وحكين لوكالة (ومع) بأنهن تعلمن القراءة وكيفية العد وتلاوة القرآن، مسجلات أن هذه البرامج لمحو الأمية نثير حماستهن للقراءة والتعلم، خاصة ما يتعلق بالنصوص الدينية.

وحسب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، فإن ما مجموعه 283 ألف و758 شخصا ، منهم 275 ألف و981 امرأة ، استفادوا من البرنامج الوطني لمحو الأمية داخل المساجد عبر التلفزة أو الدروس عن بعد برسم السنة الدراسية 2020-2021.

واستفاد من هذا البرنامج الوطني منذ إطلاقه سنة 2000، ما مجموعه 3 ملايين و911 ألف و384 شخصا ضمنهم 3 ملايين و459 ألف و817 سيدة، أي بنسبة 46، 88 في المائة.

ولضمان تنفيذ هذا الورش، عبأت الوزارة نحو 7 آلاف مسجد وكلفت 8 آلاف مؤطرا و1200 منسقا ومستشارا بيداغوجيا و360 مكونا بيداغوجيا، وتستهدف برسم الموسم الدراسي 2021-2022 تسجيل 300 ألف مستفيد.

وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية الناجمة عن جائحة (كوفيد-19)، تجاوز عدد المستفيدين من برامج محو الأمية للموسم 2020-2021 ، وللسنة الرابعة على التوالي ، عتبة المليون (مليون و200 ألف و644 مستفيدا) وفق أرقام قدمت مؤخرا خلال الدورة السابعة لمجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية التي كانت رأت النور سنة 2016.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية

أنس الدحموني، فاعل نقابي تفاعلا مع التصريح الحكومي الذي قدمه بالأمس السيد رئيس الحكومة أمام ممثلي الأمة، لابد من تقديم بعض الملاحظات الجوهرية من وجهة نظر نقابية: 1- غياب للمقاربة...

ما يفزع كبرنات الجزائر

بلال التليدي بشكل مفاجئ وبدون سابق تمهيد، أقدمت السلطات الجزائرية أول أمس الأربعاء على إغلاق مجالها الجوي في وجه الطائرات المغربية المدنية والعسكرية، بما في ذلك الطائرات المدنية التي تحمل...

المجلس الوطني للصحافة يخرق بلاغا اصدره فيما يخص منح البطاقة المهنية واحتقان لدى الصحفيين الممارسيين

تناقض صارخ ذاك الذي يعتمل داخل أروقة المجلس الوطني للصحافة، فيما يخص آليات ومعايير منح البطائق المهنية، ومزاجية ملحوظة تسجل لدى الساهريين على سياقة هذا الإطار المخضبة جدرانه بالبيروقراطية التي...

أي أمل في الحكومة القادمة؟

محمد الجهبلي  طالب باحث في العلوم الإقتصادية منذ فجر الاستقلال لم يتمكن أي حزب مترجمة مطالب الشعب والمجتمع الى واقع يتمتع به كافة المواطنين، برفع القدرة الشرائية وتقوية الاستهلاك للطبقة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء