مدراء المؤسسات التعليمية يدخلون على خط الاحتقان في القطاع

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

دخل مدراء المؤسسات التعليمية بالمغرب، ومباشرة بعد إعلان وزارة التربية الوطنية عن إطلاق برنامج للدعم خلال العطلة البينية، على خط الاحتقان الذي يعرفه القطاع بسبب إضرابات الأساتذة، حيث قررت جمعية مديرو التعليم الابتدائي بالمؤسسات التعليمية العمومية بالمغرب مقاطعة استدعاء التلميذات والتلاميذ للحضور أثناء العطلة البينية بدء من اليوم الإثنين، إلى غاية 10 دجنبر المقبل، على خلفية عدم قانونية تواجدهم بالمؤسسات التعليمية خلال العطل المدرسية، وبناء على اتفاقية الشراكة مع شركة التأمين.

ونبهت الجمعية، التي تضم أكثر من 8 آلاف مديرة ومدير تربوييين، وفق بيانها الوطني، إلى أنه “يستحيل تنفيذ الحلول التي تقترحها الوزارة دون انخراط فعلي للأساتذة في ظل حركتهم الاحتجاجية المتمثلة أساسا في مقاطع مجالس المؤسسة وكل الأنشطة الصفية وأنشطة الحياة المدرسية”، مشددا على أن “برنامج الدعم الاستدراكي حل ترقيعي لمشكل تعثر الدراسة بالمدرسة العمومية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.