مرصد حقوقي يفضح تجاوزات بمنتجع سياحي بمراكش مسكوت عنها

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مولاي أحمد المخنضر

 

تلقينا في تنسيقية مراكش آسفي للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام باستهجان بالغ ما يقع بالملاهي و المراقص الليلية بمراكش ، ففي الوقت الذي يعاني جلهم الامرين من أجل الحصول على رخص أو استبدالها و يعانون من رقابة شديدة على مواقيت الاغلاق ، تستمر منافسة شرسة غير مشروعة و غير مفهومة من ملاهي اخرى منها ما يشتغل دون ترخيص كأطلانطيك بالاص التي تقدم زيادة عن الشيشة و الكحول تقدم مخدر النفاخة (الهيليوم ) الخطير و الذي سبق و أودى بحياة ضحايا كما سبق و وقع بملهى كافالي و مقهى لاروما التي أعادت فتح ابوابها مؤخرا في ظروف مبهمة الأمر نفسه ينطبق على ملهى روز كاردن الذي لا تغلق ابوابه حتى الظهيرة ، بلاط حكيم بدوره لا يشكل استثناءا ، حيث السهرات الخاصة و المخدرات القوية و الاثمنة الخيالية كما ان القاسم المشترك بين هذه الملاهي الليلية التي يعتبر اصحابها أنفسهم نافذون فوق القانون و يحرسها حراس غلاظ شداد لا يتوانون عن التنكيل بكل من سولت له نفسه مخالفة قوانينهم الداخلية أو رفض الرضوخ لنصبهم و ابتزازهم.
إننا في المرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام و إذ نندد بكل السلوكات الاجرامية التي تخل بصورة مراكش التي أصبحت وجهة عالمية للمشاهير، فإننا نطالب سلطات مراكش و منتخبيها و على رأسهم والي الجهة و عمدة المدينة بتحمل كافة مسؤوليتهم القانونية و الأخلاقية و نحملهم مسؤولية كل أرواح و ضحايا المخدرات القوية و نطالبهم بالتدخل الفوري من أجل إعادة الأمور إلى نصابها و حماية المنافسة و المشاريع السياحية و الزبائن و زوار المدينة الحمراء كي تعود لسابق اوجها و تألقها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.