اخر الاخبار

مسؤول سابق بالأمم المتحدة يحذر من عواقب محاولات “البوليساريو” خرق وقف إطلاق النار

الإثنين 23 نوفمبر 2020 | مملكة بريس /س


حذر برنارد مييت، الأمين العام المساعد السابق للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام، التي تتبع لها بعثة (المينورسو)، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، من محاولات “البوليساريو” خرق وقف إطلاق النار عبر نقل عناصر ميليشياتها إلى المنطقة العازلة للكركارات التي تربط المغرب وموريتانيا.

وقال مييت، في تعليقه على محاولات “البوليساريو” عرقلة حركة المرور المدنية والتجارية على مستوى هذا المحور الطرقي الحيوي الذي يربط بين أوروبا وغرب إفريقيا عبر المغرب وموريتانيا، إن “كل ما يساهم في تقويض وقف إطلاق النار، بشكل مباشر أو غير مباشر، هو أمر غير مرحب به ويتعارض مع الالتزامات التي تم التعهد بها”.

وأكد مييت، الذي شغل منصب الأمين العام المساعد للأمم المتحدة لعمليات حفظ السلام في الفترة ما بين 1997 و2000، أن تحركات +البوليساريو+ “تستدعي منطقيا، وبشكل حتمي، إدانة من مجلس الأمن الدولي كما كان الحال عليه سنة 2018 بخصوص المنطقة العازلة للكركارات نفسها”.

وعبر المسؤول الأممي السابق عن أسفه لعدم إحراز تقدم سياسي في هذا الملف، مؤكدا أن وضعا من هذا القبيل يمثل “مأساة للاجئين الذين لا أفق أمامهم” في منطقة تندوف (جنوب غرب الجزائر)، وكذا “حجر عثرة كبير أمام إرساء علاقات غنية ومفيدة بين بلدان المغرب العربي”.

وفي سياق متصل، أشار الأمين العام المساعد السابق للأمم المتحدة إلى أن المنظمة الأممية لم تفتأ تدعو، في مختلف قراراتها، إلى تسوية سياسية من شأنها تمهيد الطريق للبحث عن صيغة بديلة من قبيل حكم ذاتي وجيه بغية تجاوز العوائق”.

وذكر مييت في هذا الصدد بالدعوات، المتضمنة في القرارات الأممية، والموجهة إلى جميع أطراف هذا النزاع الإقليمي للتحلي بالواقعية وروح التوافق من أجل إحراز تقدم، مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي الأخير رقم 2548 الصادر بتاريخ 30 أكتوبر 2020 يندرج في الإطار نفسه، مع الدعوة إلى حل سياسي واقعي وعملي ودائم.

واعتبر أنه يبدو أن هذا القرار يعكس رغبة غالبية أعضاء الهيئة التقريرية للأمم المتحدة في الخروج من الأنماط التقليدية التي تبدو لهم أنها تشكل مأزقا، مع الحفاظ في الوقت ذاته على السلام في المنطقة، متسائلا عما إذا كانت “البوليساريو” تسعى من خلال نقل عناصرها إلى المنطقة العازلة للكركارات إلى “التعبير عن خيبة أملها وغضبها” أمام التطور الذي تشهده قضية الوحدة الترابية للمغرب داخل هيئات الأمم المتحدة.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات

دبلوماسية الجزائر بنكهة مطاعم بيتزاهات منذ ما يربو عن ثلاثة عقود وأنا أُشهر قلمي أنافح به عما يدور بخلدي من أفكار أراها سليمة ومعتقدات أحسبها صحيحة؛ فنسجتُ مؤلفات في العلوم...

اختلاف جوهري في الحروب القادمة ……

  بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني ما شهده العالم هذه الفترة من اضطرابات سياسية وعسكرية، يعكس اختلافات جوهرية في الحروب، فالحروب الآن انقسمت إلى قسمين رئيسيين حرب بيولوجية وحرب...

مجموعة من الدور السكنية الأيلة للسقوط بالمدينة العتيقة لمراكش تحتاج لإلتفاتة المسؤولين المحليين

عبد الصادق مشموم   لاشك أن المدينة العتيقة لمراكش ، تتواجد بها أعداد هائلة من الدور السكنية أيلة للسقوط يرجع تاريخ إحداثها لسنوات طويلة مضت ، وأغلبها تنتابه التصدعات الجدرانية...

التطبيع ومستقبل خيارات الأحزاب الرافضة

حسن بويخف وجدت مجموعة من الأحزاب المغربية الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني نفسها في وضعية تسائل نظرية العمل السياسي التي سوف تتبناها في ظل ترسيم العلاقات مع “إسرائيل”. وللدقة، فالأمر...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء