مطالب بتدخل الوزير إثر اتهامات للمعهد الوطني للصحة بترهيب الموظفين

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مملكة بريس

سطر المكتب النقابي بالإدارة المركزية للمنظمة الديمقراطية للصحة العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل، برنامجا نضاليا ضد التجاوزات والخروقات المرتكبة في حق المنظماتيات والمنظماتيين بالمعهد الوطني للصحة، بسبب امتناع إدارة المعهد عن فتح باب الحوار لإيجاد الحلول لمعالجة المشاكل التي يتخبط فيها المعهد والمضايقات التي يتعرض لها مناضلي المنظمة مثل الحرمان من العطل السنوية والتعويضات واحتجاز المكاتب ومحتوياتها.

وأكد المكتب النقابي، في بيان له تتوفر مملكة بريس على نسخة منه، أن المعهد الوطني للصحة يعيش وضعا مترديا على إثر إقدام الإدارة على ترهيب بعض الموظفين بشتى الأساليب الدنيئة، كتعرض بعض الموظفين للاعتداءات الجسدية والنفسية داخل مقر العمل، التنقيل التعسفي لبعض الموظفات دون احترام التخصصات والمساطر الإدارية، إتلاف الأبحاث العلمية لبعض الموظفات والوثائق المعهد وعدم تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص في تحمل المسؤولية في مناصب رئاسة الأقسام حسب الكفاءة والأحقية ودون محسوبية أو زبونية.

وندد المكتب باستمرار التضييق الممنهج ضد المنظماتيات والمنظماتيين؛ مسنكرا كل الممارسات غير اللائقة التي اتخذتها الإدارة في حق بعض الموظفين.

وأدان تماطل الإدارة في الاستجابة العادلة للمطالب المشروعة لمناضلي المنظمة؛ مطالبا برد الاعتبار لجميع الموظفين المتضررين وتمكينهم من ظروف عمل لائقة للقيام بواجباتهم الوظيفية.

وطالب المكتب النقابي وزير الصحة والحماية الإجتماعية، بالتدخل العاجل وفتح تحقيق في كل أشكال التسيب والتسلط الإداري الحاصل بالمعهد، ووضع حد لتجاوزات مدير المعهد وبعض رؤساء الأقسام، وتجدر الإشارة بأن السيد مدير المعهد وثلث أرباع رؤساء الأقسام عمروا أكثر من 10 سنوات في منصب المسؤولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.