منخرطو التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية المقصيون يؤسسون لجنة ويهددون باللجوء إلى القضاء

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مملكة بريس

أسس منخرطو التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية الذين تعرضوا للإقصاء من لوائح الانتخاب ولوائح الترشيح اللجنة الوطنية لدمقرطة التعاضدية العامة للوزارة.

وأدانت اللجنة في بيان تسلمت مملكة بريس نسخة منه،، بشدة لمنطق التحكم القبلي بانتخابات التعاضدية ونتائجها، كما عهدوا ذلك منذ الستينيات في غياب لأي قوانين تنظيمية لهذه الانتخابات.

واستنكرت إقصاء الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من هذه الانتخابات لأسباب انتخابية، معلنة تنديدها بإسقاط أسماء مئات من المنخرطين والمنخرطات من لوائح الترشيح لهذه الانتخابات، ورفض أغلب الطعون المقدمة من المتضررين وعدم اعتماد الطلبات المرسلة بالبريد المضمون كما نص على ذلك بلاغ التعاضدية، في تحدسافر لكل المعايير الديمقراطية والشفافية والنزاهة.

وأعلنت اللجنة رفضها اعتماد مركز تصويت واحد ليوم الاقتراع في كثير من الأقاليم، وشجبها رفض مسيري التعاضدية انتداب المرشحين والمرشحات من يمثلهم داخل مكاتب التصويت لمراقبة عملية الانتخابية، مما يشكل نية مبيتة لتزوير هذه الانتخابات.

وطالبت الجهات المسؤولة – وزارة الصحة – بتحمل مسؤوليتها والتدخل العاجل والفوري لإيقاف هذه الخروقات التي تضربفي العمق نزاهة وديمقراطية هذه الانتخابات؛ مناشدة كافة نساء ورجال التعليم عدم التصويت على المرشحين الذين تورطت هيئتهم في افساد التعاضدية وتضييع مصالح الشغيلة وتزوير الانتخابات نمذ عقود.

ودعت اللجنة، كافة المقصيين والقوى الحية للتكتل والتنسيق للدفاع عن مبدأ التعاضد وحماية أموال المنخرطين من كل الخروقات والتجاوزات الخطيرة التي تعرفها التعاضدية منذ عقود؛

وأكدت لجوءها إلى القضاء للطعن في العملية الانتخابية ككل، وعقد ندوة صحفية للجنة التنسيق-يعلن عنها قريبا- لمتابعة هذه الخروقات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.