وجمع المحامي ورجل الأعمال في كانبيرا، ديفيد ريتشاردز، فريقا من المتطوعين، بينهم مهندس كهرباء ومهندس إنشاءات وعمال لحام ونجارين وعمال بناء لإنشاء الشجرة على شجرة من الصلب يصل طولها 22 مترا. وقاموا بتثبيت 518838 مصباحا على الشجرة. 

وأكدت موسوعة غينيس للأرقام القياسية، الجمعة، كسر شجرة ديفيد ريتشاردز الرقم القياسي لأكبر عدد من المصابيح بشجرة عيد ميلاد صناعية، الذي حملته في السابق شجرة “يونيفرسال ستوديوز” في مدينة أوساكا اليابانية لخمس سنوات. 

ووصل طول الشجرة اليابانية 36 مترا، وحملت عددا من المصابيح بلغ 374280 مصباحا بداية هذا الشهر.
 
وأقام ريتشاردز شجرة الميلاد لجمع أموال لمؤسسة متلازمة موت الرضع المفاجئ الخيرية في كانبيرا.   

وكان ريتشاردز قد سجل أول أرقامه القياسية في 2013 بأكبر عدد من الأنوار المعلقة على مبنى سكني، بعد أن غطى منزله الموجود في ضاحية بحوالي 502165 مصباحا.