أخبار الحوادث و الفضائح

نقطة نظام

الإثنين 23 أغسطس 2021 | يسين أنزالي


بقلم محمد بن الديوس :

كيف يمكن أن يثق الشعب والدولة بحد ذاتها،( ما دام هناك بعض أشباه السياسيين الذين يفضلون ثقة الدولة على ثقة الشعب كما عبر عن ذلك أحدهم، والذي قال له رئيس الحكومة السابق في أحد الملتقيات الحزبية “شد الصف”) في تنظيم سياسي مارس الكولسة بشكل فاضح لترشيح وجوه وكائنات حزبية لم يتم اختيارها من طرف مناضليها ولو كان ذلك بشكل محدود كما قيل؟!؟، بحيث يتم تعويضهم بمن اختارتهم قواعد الحزب، مستغلين بذلك مساطر الترشيح التي شوهت العملية الديمقراطية لاختيار ممثل الحزب في الإستحقاقات الانتخابية 2021، على سبيل المثال لا الحصر، النسبة التي تمكن قيادة الحزب من القيام بعملية التحوير أثناء منح التزكية من خلال اعتمادها على تقارير الهيئات الإقليمية والجهوية للحزب، التي يغلب على معظمها منطق الصراع الداخلي، مما يؤدي إلى إقصاء التوجه المخالف للخط السياسي الذي تعتمده قيادة الحزب التي تدبر شؤونه من الاستحقاق الانتخابي.

يكفي القيام بقراءة للائحة المرشحين الذين تم تزكيتهم لخوض إنتخابات 2021 العامة، ليكتشف القارئ تغييبا ممنهجا وفاضحا لتيار بعينه داخل التنظيم السياسي.

هناك من سيبرر ذلك بأن هناك من اعتذر عن الترشح، والجواب على مثل هذه الحجج سهل، اعتذار هؤلاء كان بفعل التصرف اللا ديمقراطي والذي يغيب عنه العدل بتريشح بعضهم في دوائر لا علاقة لهم بها، مما يجعل حظوظهم للظفر بالمقعد شبه منعدمة، دون اغفال أنهم لم يتم اختيارهم من طرف قواعد الحزب، والبعض الآخر اعتذر لأسباب سياسية لها علاقة بطريقة تدبير الحزب والخيارات السياسية التي قامت بها قيادة الحزب الحالية.

هناك من سيقول أن الوقت غير ملائم لمثل هذا الحديث، لكن ما فائدة هذه الانتخابات إذا كان طرف داخل الحزب لم يحترم إرادة المناضل التي هي تعبير أولي عن اختيار الناخب المغربي، مما سيؤدي لبعض هؤلاء الناخبين بعدم التجاوب مع ما قامت به قيادة الحزب ومسؤوليهم المجاليين من اختيارات إبان مرحلة الترشيح والتزكية.

مثل هاته الممارسات تتسبب في انخفاض منسوب الثقة لدى المواطن في الحزب، وكذلك داخل الدولة، لأن من انتهج هذا الأسلوب والسلوك مع مناضلي حزبه قد يقوم بنفس الشيء مع مسؤولي وأطر الدولة.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

كورونا ومناعة الدولة

متلازمة كورونا كأصعب أزمة أظهرت المناعة الحقيقية لأي دولة في العالم، فالدولة تستطيع الصمود ببنية قوية وسليمة كلما كانت متمتعة بوعي حقيقي لحكامها، وصدق يسري في عروق سادتها، ونبض متصل...

كورونا الاقتصادية

كورونا متلازمة حادة خنقت أنفاس الاقتصاد، وأفقدت أنوف المترسملين الإحساس بشم منتوجاته الطبيعية، والتهب حلق العاجزين من نقد تصنيع الكماليات، وقلة انتاج المواد الأساسية، واشتداد الحاجة إلى ضخ دماء جديدة...

السيد كورونا الإرهابي

سنعاني هذه الأيام مع من يتشبثون بالحقائق المطلقة ويبخسون الأبحاث العلمية، وسنتألم ممن ينكرون حكمة الأقدار ويؤمنون بزيف الأخبار … وسنندهش من تناقض أفكار العلماء، وسنحير من تضارب عواطف الشعراء...

الاقتصاد في حكومة العثماني

تحرير : عبد اللطيف بلكرينة التعديل الحكومي الأخير يكرس التداخل بين القطاعات وامكانية تبديد الجهود بين الوزارات حول تحديد الاختصاصات بينها والمثال اللافت للنظر هو المجال الاقتصادي حيث نجد في...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية

أنس الدحموني، فاعل نقابي تفاعلا مع التصريح الحكومي الذي قدمه بالأمس السيد رئيس الحكومة أمام ممثلي الأمة، لابد من تقديم بعض الملاحظات الجوهرية من وجهة نظر نقابية: 1- غياب للمقاربة...

ما يفزع كبرنات الجزائر

بلال التليدي بشكل مفاجئ وبدون سابق تمهيد، أقدمت السلطات الجزائرية أول أمس الأربعاء على إغلاق مجالها الجوي في وجه الطائرات المغربية المدنية والعسكرية، بما في ذلك الطائرات المدنية التي تحمل...

المجلس الوطني للصحافة يخرق بلاغا اصدره فيما يخص منح البطاقة المهنية واحتقان لدى الصحفيين الممارسيين

تناقض صارخ ذاك الذي يعتمل داخل أروقة المجلس الوطني للصحافة، فيما يخص آليات ومعايير منح البطائق المهنية، ومزاجية ملحوظة تسجل لدى الساهريين على سياقة هذا الإطار المخضبة جدرانه بالبيروقراطية التي...

أي أمل في الحكومة القادمة؟

محمد الجهبلي  طالب باحث في العلوم الإقتصادية منذ فجر الاستقلال لم يتمكن أي حزب مترجمة مطالب الشعب والمجتمع الى واقع يتمتع به كافة المواطنين، برفع القدرة الشرائية وتقوية الاستهلاك للطبقة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء