والي جهة الرباط سلا القنيطرة يعقد جتماع لتنزيل مخرجات اللقاء الحكومي مع النقابات الأكثر تمثيلية لقطاع التعليم

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بدعوة من والي جهة الرباط سلا القنيطرة، انعقد بالقاعة الكبرى لعمالة الرباط اجتماع تواصلي، لمحاولة تنزيل مخرجات اللقاء الحكومي الأخير، ليوم الإثنين، مع النقابات الأكثر تمثيلية لقطاع التعليم.

اللقاء الذي ترأسه الوالي محمد اليعقوبي خصص لتدارس الوضعية الصعبة التي يعيشها قطاع التعليم ببلادنا بسبب اضراب الشغيلة التعليمية، وحضر هذا الاجتماع كل من السيد مدير الأكاديمية الجهوية والسادة مديري المؤسسات التعليمية العمومية و ممثلين عن جمعيات آباء و أولياء التلاميذ .

و قد جاء هذا الاجتماع في إطار سلسلة لقاءات تعقد على مستوى العمالات عطفا على المهام الدستورية المخولة لولاة الجهات و عمال عمالات و أقاليم المملكة كممثلين للسلطة المركزية و الساهرين على تأمين تطبيق القانون و تنفيذ النصوص التنظيمية للحكومة و مقرراتها.

ويأتي هذا اللقاء على ضوء الاجتماع الذي عقده رئيس الحكومة يوم الخميس 27 نونبر الجاري بالرباط مع النقابات التعليمية، بحضور السادة وزير التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة و وزيرة الاقتصاد المالية، ووزير الإدماج الاقتصادي و المقاولة الصغرى و الشغل و الكفاءات وممثلي النقابات التعليمية .

وأكد محمد اليعقوبي أن هذا اللقاء، هو تأكيد للإرادة المشتركة للسلطة العمومية و جميع الفاعلين في قطاع التربية و التعليم من أجل المساهمة في خلق أجواء إيجابية تساعد على تجاوز الوضعية الحالية التي يعرفها القطاع و فتح آفاق جديدة تسهم في حلحلتها على ضوء التطورات التي يعرفها ملف التعليم في إطار دينامية الحوار التي تتبناها الحكومة بهدف الإرتقاء بالمدرسة العمومية و التي أسفرت عن الإتفاق على مجموعة من الخطوات التي من شأنها إحداث انفراج في الوضعية الحالية.

وأشار الوالي أن هذا اللقاء تأكيد على جدية المقاربة المعتمدة من طرف الحكومة وعزمها الحرص على إيجاد مخرج للوضعية الحالية و توفير جميع الظروف المناسبة للأستاذ و الإطار التربوي و الإداري ليقوم بعمله و يضطلع بواجباته على أحسن وجه وهو بمثابة بوابة لفتح قنوات التواصل و الحوار داخل المنظومة التربوية بما يقتضيه الإلتزام بمصلحة المدرسة العمومية عبر الإهتمام بطرفي المعادلة في المنظومة التعليمية والمتمثلين في الأستاذ والتلميذ على حد سواء.

وقد عبر الوالي خلال مداخلته على أنه نتاج المدرسة العمومية معبرا عن اهتمامه الشديد بقطاع التعليم الذي يأتي الاهتمام به في الدرجة الثانية بعد القضية الوطنية الأولى. و لذلك فهو لا يدخر اي جهد للتوصل الى صيغة تخدم مصلحة التلاميذ و الأساتذة معا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.