كتاب و آراء

يا أيها الفيسبوكي.. استيقظ

الأربعاء 20 يونيو 2018 | مملكة بريس /م


زكرياء لزمات

خيبات الأمل كثيرة بعدد الضربات التي يتلقاها “الحمار” من صاحبه (معذبه). لقد انتصرنا على النعمة التي كانت بين أيدينا و خطفنا ضوء النهار من مصدره لننير ذلك المكان، رغم ظروف القلق والمرض التي طغت و (كحلات) المكان والزمان، الماضي والحاضر، وزلزلت المستقبل.

إنه الفعل و القول التشاؤمي الذي تصدر ويتصدر المشهد العام في مجتمعي (نا)، لم يعد هناك مكان للأمل، لم نجد مساحة للفرح و الابتهاج، لقد دمرنا (بضم الدال) و دمرنا (بفتح الدال)، فعلنا كل شيء، لم يبقى سوى ترك المجال لبشر آخر.

منذ بزوغ فجر الفيسبوك إلى حدود سنة 2009 لم تكن هذه البروباكاندا ذات قيمة، لكن بعد اكتشافنا لهذا “الويل” الأزرق، أصبحت عملية التشهير و التخويف والترهيب غاية الكثيرين، نحن لانستغل الأشياء الثمينة كما يجب، نرى الجانب السلبي بعين و نغطي بأيدينا الجانب الإيجابي، إنه فعل متعمد، ونحن أهل لذلك.

الفيسبوك وسيلة لمن لا وسيلة له، بالاعجاب ثم التعليق فالمشاركة او البرطاج، ثلاث عمليات سريعة بنقرة بسيطة تغير أمورا وتيسر أخرى وتعسر الكثير، إنها السلطة التي يملكها الموقع الأزرق الابيض (الفيسبوك).

لقد استطاع هذا الأخير تحقيق أماني الكثيرين ودمر حياة آخرين و ساهم في صناعة النجاح السريع_القصير لعدد لايستهان به، حتى أضحى وسيلة لمن لا وسيلة له.

الجانب المشرق نراه في تلك الشعوب التي غيرت مسؤولين والأخرى التي فرضت رأيها حول الشأن العام والمحلي، بكبسة زر لا أقل ولا أكثر، لكن الجانب المظلم في هذه العمليات السريعة_الذكية لا يخلو من أسئلة حول مدى مصداقية مايقع بين الفينة والأخرى.

وأنا أطرح سؤالا بريئا، هل لهذه الخرجات صانع، أم أنها بريئة نابعة من رحم المعانات؟

إن طرح موضوع ما كيفما كان شكله و محوره لابد أن يكون مصدره شخص بعينه، قبل ان يتم تعميمه وهذا هو “الرأي العام”. لكن أن تجد بين الفينة والأخرى مواضيع كثيرة تطفو على سطح المجتمع بدون سابق إنذار وبلا مقدمات، إلا لأنها تدفع التي سبقتها وتمهد لأخرى، وأنتم تعلمون كيف يتم ذلك، فهذا هو ما يسمى بالرأي الفيسبوكي الذي يصنع (بضم الياء) بسرعة البرق وفي ظروف معينة، بمعنى (كاتجي الأحداث بكثرة حتى تلفنا مابقيناش عارفين واش هادشي بالصح ولا شي حد كيتفلى علينا).

لابد أن نشغل محركات العقل قبل التفاعل وقبل البرطاج او الطاك او التعليق، لأن هذه العمليات تسمم المجتمع، وتأخر الانتاج، ويصبح الاستيقاظ صباحا على الفضائح التي نشرها أصدقائي على حائطهم، أشبه بالمخدر الذي إن تم حضره تحول الفرد الى جسم بلى عاقل، حاضر_غائب.



اراء القراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زوابع و توابع

البصمة الوراثية (ADN)

أما حان الوقت لاعتماد البصمة الوراثية (ADN) لثبوت النسب خارج الزواج؟؟؟

أقرت الشريعة الإسلامية مجموعة من الوسائل أو الطرق لثبوت النسب ( الفراش، الإقرار، شهادة العدلين، بنية السماع)، وقد أضحت في العصر الحديث البصمة الوراثية ADN وسيلة ضرورية لثبوت النسب. ومدونة...

سعد الدين العتماني

الموظفون الذين يشتغلون من أجل الوطن يتم تجريدهم أو إقصاءهم من المسؤولية

قال العثماني، في كلمة بمناسبة إعطاء الانطلاقة الرسمية لسلك التكوين ألتأهيلي لفائدة أُطر ومسؤولي المفتشيات العامة للوزارات يوم الجمعة 21 شتنبر الجاري بالرباط: “وجود الفساد لا يعني أن الجميع فاسد،...

حكم قضائي حول رئيس المحاسبين المعتمدين

صدر مطلع هذا الأسبوع حكم قضائي استئنافي قطعي برفض طلب حول الطعن في شرعية رئيس المنظمة المهنية للمحاسبين المعتمدين بالمغرب، ويأتي هذا الحكم من محكمة الاستئناف الإدارية بالرباط لوضع حد...

انتحار التلاميذ

أبو تميم عبد اللطيف لازلنا نسمع حوادث انتحار عديدة للتلاميذ في المغرب بعد ظهور نتائج الامتحانات الاشهادية، وهذا ما تكرر هذه السنة بعد فشل بعض المتمدرسين في ساحات الحرب مع...

(مشاهدة المزيد)

اسمانوخ

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الامتحانات

الناجحون في الامتحانات هاد العام

هاد الليمات وأنا تنتسارا ف الفايسبوك بان ليا مجموعة ديال الدراري والدريات تيبقاوا مكونيطين ف الانترنيبت اكثر من عشرة ديال السوايع وقتما حليت الفايس طالعين ليه ف الراس… المشكلة هي...

الكارطة

حظك مع الكارطة

حظك مع الكارطة للشواف مهند الحربيلي ليوم السبت 14 نونبر 2015 مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين...

حظك مع الكارطة

مهند الشواف صاحب أكبر سر لعجائب الكارطة في حياتنا ومستقبلنا، وقد تعلم أسرار الحظ من الكارطة على يد الشوافة والحلايقية الروحانيين بمدينة مراكش،  ثم صقل موهبته من “قتيل القمارة”  المشعوذ...

(مشاهدة المزيد)

كتاب و آراء

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

نجاة بلقاسم / حياة بلقاسم بين تحقيق واغتيال الأحلام

حياة بلقاسم ونجاة بلقاسم فتاتان مغربيتان كان لهما حضور قوي في الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي في المغرب خلال السنوات الأخيرة، تجمع بينهما أوجه تشابه كثيرة، لكن مصير كل واحدة كان...

الفساد في المغرب

خطاب رئيس أثيوبيا وتصريح وزير فرنسي سابق والفساد في المغرب !!!

تناقلت العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، الآتي:>> صدق أو لا تصدق رئيس أثيوبيا مخاطبا الشعب . إذا لم نتحد ونحارب الفساد معا سنصبح مثل المغرب أو أكثر…مبروك علينا...

مبارك بلقاسم

لماذا الإسلاميون مرعوبون من تدريس وترسيم الأمازيغية بالحرف اللاتيني؟

يستطيع المواطن المغربي المتعلم الناطق بالدارجة فقط أن يقرأ بمنتهى السهولة وبشكل فوري وبدون أي تعليم إضافي أية وثيقة أو رسالة أو فاتورة أو لوحة طرقية أو لوحة إشهارية مكتوبة...

البصمة الوراثية (ADN)

أما حان الوقت لاعتماد البصمة الوراثية (ADN) لثبوت النسب خارج الزواج؟؟؟

أقرت الشريعة الإسلامية مجموعة من الوسائل أو الطرق لثبوت النسب ( الفراش، الإقرار، شهادة العدلين، بنية السماع)، وقد أضحت في العصر الحديث البصمة الوراثية ADN وسيلة ضرورية لثبوت النسب. ومدونة...

(مشاهدة المزيد)

استفتاء

    • هل أنت مع إلغاء معاشات البرلمانيين؟

      النتائج