هزّت جريمة مروعة الأردن يوم الأحد 27 دجنبر 2020.

فقد عُثر على جثتين لأم حامل وصغيرها مقتولين بطريقة وحشية طعنا بسكين.

وقال الناطق باسم  الأمن العام أن أعوان الأمن القوا القبض على الزوج القاتل وخلال التحقيق معه اعترف بارتكاب الجريمة إثر خلافات مع زوجته، مضيفاً أنه سيتم إحالة القضية للمدعي العام المختص.

ونقلت مواقع محلية عن مصدر طبي، قوله إنّ الجثتين تلقّتا طعنات غائرة، حسب الكشف الأولي على الجثتين من قبل الطبيب الشرعي، وأنّ جثة الأم الحامل وهي في بداية العشرينيات من عمرها، تلقّت عدة طعنات  تركّزت في الظهر والبطن و الرقبة،  أما جثة الطفل البالغ من العمر 4 سنوات فتلقى أيضاً 4 طعنات في جسده الصغير.